قصائدي وأشعاري

أمنيتي

أمنيتي
أمنيتي

أمنيتي

أمنيتي
أمنيتي

·٠•●●•٠·˙·٠•
أُعانقُ كفّي ولا شيءَ يظهرُ في تجاعيدِها،
لا الطّريق إلى اللهِ،
ولا السّماءُ تُنعشُ ذاكِرتي بمَشهد دَفن وَجهي؛
لينتهي الأمر بي وأنا أهوي والأرضُ تتأرجَحُ من تَحتي ولا أصِلُ،
لأحترقَ على متنِ الهواءِ، وبينَ سِلالِ الغيومِ يتنفّسني المَوتْ.
سأخلعُ رأسي،
وأرمي كفّيَ العَاجز،
فما كنتُ أرنو غير الوصولِ إلى بابِ الله،
أطُرقهُ،
وأخبرهُ عَن أُمنيَتي!
·٠•●●•٠·˙·٠•

 

نُبذة من سيرة الكاتب

محمود قحطان

مُهندس مِعماري، وشاعر مثّل اليَمن ضمن المائتي شاعر في مسابقة أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعري في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وصدر له ثلاثة دواوين شعريّة. مؤمن بالفكر الإبداعي وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

شارك في نشرة الموقع البريديّة

تصنيفات