إعراب جزء عمّ

إعراب سورة الأعلى

إعراب سورة الأعلى
إعراب سورة الأعلى

سورة الأعلى سورة مكيّة، عدد آياتها: 19 آية.

﴿ بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ﴾

سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى ﴿١﴾ الَّذِي خَلَقَ فَسَوَّى ﴿٢﴾ وَالَّذِي قَدَّرَ فَهَدَى﴿٣﴾ وَالَّذِي أَخْرَجَ الْمَرْعَى ﴿٤﴾ فَجَعَلَهُ غُثَاءً أَحْوَى ﴿٥﴾ سَنُقْرِئُكَ فَلَا تَنسَى ﴿٦﴾ إِلَّا مَا شَاءَ اللَّـهُ إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ وَمَا يَخْفَى ﴿٧﴾ وَنُيَسِّرُكَ لِلْيُسْرَى﴿٨﴾ فَذَكِّرْ إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى ﴿٩﴾ سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى ﴿١٠﴾ وَيَتَجَنَّبُهَا الْأَشْقَى ﴿١١﴾ الَّذِي يَصْلَى النَّارَ الْكُبْرَى ﴿١٢﴾ ثُمَّ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيَى﴿١٣﴾ قَدْ أَفْلَحَ مَن تَزَكَّى ﴿١٤﴾ وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى ﴿١٥﴾  بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا ﴿١٦﴾ وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى ﴿١٧﴾ إِنَّ هَـذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَى ﴿١٨﴾ صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى ﴿١٩﴾

سَبِّحِ: فعلُ أمرٍ مبني على السّكون، حُرِّكَ بالكسرٍ منعًا لالتقاءِ ساكنين. (الفاعل): ضميرٌ مُستترٌ تقديرهُ أنت.
اسْمَ: مفعولٌ بهِ منصوب وعلامة نصبه الفتحة، وهو مُضاف.
رَبِّكَ: (رَبِّ): مُضافٌ إليه مجرور وعلامة جرّهِ الكسرة، وهو مُضاف. (كَ): ضميرٌ مُتّصل مبني على الفتح في محلّ جرّ مُضاف إليه.
الْأَعْلَى: صفةٌ لـ (رَبِّ) مجرورة وعلامة جرّها الكسرة المُقدّرة على الألف للتّعذّر.

الَّذِي: اسمٌ موصولٌ مبني على السّكون في محلِّ جرِّ صفة ثانية لـ (رَبِّ).
خَلَقَ: فعلٌ ماضٍ مبني على الفتح، و(الفاعل): ضميرٌ مُستترٌ تقديره هو، والفعل والفاعل صلة الموصول لا محلّ لها من الإعراب.
فَسَوَّى: (الفاء): حرفُ عطفٍ مبني على الفتح. (سَوَّى): فعلٌ ماضٍ مبني على الفتح المقدّر على الألف للتّعذّر، و(الفاعل): ضميرٌ مُستتر تقديره هو.

وَالَّذِي: (الواو): حرفُ عطفٍ مبني على الفتح. (الَّذي): اسمٌ موصولٌ مبني على السّكون في محلّ جرٍّ معطوف على (الَّذي) الأوّل.
قَدَّرَ: فعلٌ ماضٍ مبني على الفتح، و(الفاعل): ضميرٌ مُستترٌ تقديره هو، والفعل والفاعل صلة الموصول لا محلّ لها من الإعراب.
فَهَدَى: (الفاء): حرفُ عطفٍ مبني على الفتح. (هَدَى): فعلٌ ماضٍ مبني على الفتح المقدّر على الألف للتّعذّر، و(الفاعل): ضميرٌ مُستتر تقديره هو.

وَالَّذِي: (الواو): حرفُ عطفٍ مبني على الفتح. (الَّذي): اسمٌ موصولٌ مبني على السّكون في محلّ جرٍّ معطوف على (الَّذي) الأوّل.
أَخْرَجَ: فعلٌ ماضٍ مبني على الفتح، و(الفاعل): ضميرٌ مُستترٌ تقديره هو، والفعل والفاعل صلة الموصول لا محلّ لها من الإعراب.
الْمَرْعَى: مفعولٌ به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدّرة على الألف للتّعذّر.

فَجَعَلَهُ: (الفاء): حرف عطفٍ مبني على الفتح، و(جَعَلَ): فعلٌ ماضٍ مبني على الفتح، و(الفاعل): ضميرٌ مُستترٌ تقديره هو. (الهاء): ضميرٌ مُتّصل مبني على الضّم في محلّ نصب مفعول به أوّل.
غُثَاءً: مفعولٌ به ثانٍ منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح.
أَحْوَى: صفةٌ لـ (غُثاء) منصوبةٌ وعلامة نصبها الفتحة المقدّرة على الألف للتّعذّر.

سَنُقْرِئُكَ: (السِّين): حرفُ استقبالٍ مبني على الفتح. (نُقْرِئُ): فعلٌ مُضارعٌ مرفوعٌ وعلامة رفعه الضّمة، و(الفاعل): ضميرٌ مُستتر تقديره نحن، و(كَ): ضميرٌ مُتّصل مبني على الفتح في محلّ نصب مفعول به.
فَلَا: (الفاء): حرفُ عطفٍ مبني على الفتح، (لا): حرفُ نفيٍّ مبني على السّكون.
تَنسَى: فعلٌ مُضارعٌ مرفوع وعلامة رفعه الضّمة المُقدّرة على الألف للتّعذّر، و(الفاعل): ضميرٌ مُستتر تقديره أنت.

إِلَّا: حرفُ حصرٍ مبني على السّكون.
مَا: اسمٌ موصولٌ بمعنى (الّذي) مبني على السّكون في محلّ نصب مفعول به.
شَاءَ: فعلٌ ماضٍ مبني على الفتح.
اللَّـهُ: لفظُ الجلالةِ فاعلٌ مرفوعٌ وعلامة رفعه الضّمة. الفعلُ والفاعل صلة الموصول لا محلّ لها من الإعراب.
إِنَّهُ: (إِنّ): حرفُ توكيدٍ ونصب مبني على الفتح، و(الهاء): ضميرٌ مُتّصل مبني على الضّم في محلّ نصب اسم إِنَّ.
يَعْلَمُ: فعلٌ مُضارعٌ مرفوع وعلامة رفعه الضّمة، و(الفاعل): ضميرٌ مُستتر تقديره هو، والجُملة الفعليّة في محلّ رفع خبر إِنَّ.
الْجَهْرَ: مفعولٌ به منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
وَمَا: (الواو): حرفُ عطفٍ مبني على الفتح. (مَا): اسمٌ موصولٌ بمعنى (الَّذي) مبني على السّكون في محلّ معطوف على (الجَهْرَ).
يَخْفَى: فعلٌ مُضارعٌ مرفوعٌ وعلامة رفعه الضّمة المُقدّرة على الألف للتّعذّر، و(الفاعل): ضميرٌ مُستتر تقديره هو، والجُملة الفعليّة من الفعل والفاعل صلة الموصول لا محلّ لها من الإعراب.

وَنُيَسِّرُكَ: (الواو): حرفُ عطفٍ مبني على الفتح. (نَيَسِّرُ): فعلٌ مُضارعٌ مرفوع وعلامة رفعه الضّمة، و(الفاعل): ضميرٌ مُستتر تقديره نحنُ، و(كَ): ضميرٌ مُتّصل مبني على الفتح في محلّ نصب مفعول به.
لِلْيُسْرَى: (اللّام): حرفُ جرٍّ، (اليُسْرَى): اسمٌ مجرور بـ(اللّام) وعلامة جرّه الكسرة المقدّرة على الألف للتّعذّر.

فَذَكِّرْ: (الفاء): حرفُ عطفٍ مبني على الفتح، (ذَكِّرْ): فعلُ أمرٍ مبني على السّكون، و(الفاعل): ضميرٌ مُستتر تقديره أنت.
إِن: حرفُ شرطٍ مبني على السّكون.
نَّفَعَتِ: (نَّفَعَ): فعلٌ ماضٍ مبني على الفتح في محلّ جزم فعل الشّرط، و(تِ): للتّأنيث حرف مبني على السّكون، حُرِّك إلى الكسر منعًا لالتقاء ساكنين.
الذِّكْرَى: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامة رفعه الضّمة المُقدّرة على الألف للتّعذّر، وجواب الشّرط محذوف دلّ عليه ما قبله.

سَيَذَّكَّرُ: (السِّين): حرفُ استقبالٍ مبني على الفتح. (يَذَّكَّرُ): فعلٌ مُضارعٌ مرفوع وعلامة رفعه الضّمة.
مَن: اسمٌ موصولٌ مبني على السّكون في محلّ رفع فاعل.
يَخْشَى: فعلٌ مُضارعٌ مرفوعٌ وعلامة رفعه الضّمة المُقدّرة على الألف للتّعذّر، و(الفاعل): ضميرٌ مُستتر تقديره هو، والجُملة الفعليّة من الفعل والفاعل صلة الموصول لا محلّ لها من الإعراب.

وَيَتَجَنَّبُهَا: (الواو): حرفُ عطفٍ مبني على الفتح، (يَتَجَنَّبُ): فعلٌ مُضارعٌ مرفوع وعلامة رفعه الضّمة، و(الهاء): ضميرٌ مُتّصل مبني على السّكون في محلّ نصب مفعول به.
الْأَشْقَى: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامة رفعه الضّمة المُقدّرة على الألف للتّعذّر.

الَّذِي: اسمٌ موصول مبني على السّكون في محلّ رفع صفة أو بدل من (الأَشْقَى).
يَصْلَى: فعلٌ مُضارعٌ مرفوعٌ وعلامة رفعه الضّمة المُقدّرة على الألف للتّعذّر، و(الفاعل): ضميرٌ مُستتر تقديره هو، والجملة الفعلية صلة الموصول لا محلّ لها من الإعراب.
النَّارَ: مفعولٌ به منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
الْكُبْرَى: صفةٌ لـ(النّار) منصوبة وعلامة نصبها الفتحة المُقدّرة على الألف للتّعذّر.

ثُمَّ: حرفُ عطفٍ مبني على الفتح.
لَا: حرفُ نفي مبني على السّكون.
يَمُوتُ: فعلٌ مُضارعٌ مرفوعٌ وعلامة رفعه الضّمة، و(الفاعل): ضميرٌ مُستتر تقديره هو.
فِيهَا: (فِي): حرفُ جرٍّ مبني على السّكون، و(الهاء): ضميرٌ مُتّصل مبني على السّكون في محلّ جرّ بـ(فِي).
وَلَا: (الواو): حرفُ عطفٍ مبني على الفتح، و(لَا): حرفُ نفي زائدٍ للتّوكيد مبني على السّكون.
يَحْيَى: فعلٌ مُضارعٌ مرفوعُ وعلامة رفعه الضّمة المُقدّرة على الألف للتّعذّر، و(الفاعل): ضميرٌ مُستتر تقديره هو.

قَدْ: حرفُ تحقيقٍ مبني على السّكون.
أَفْلَحَ: فعلٌ ماضٍ مبني على الفتح.
مَنْ: اسمٌ موصول بمعنى الّذي مبني على السّكون في محلّ رفع فاعل.
تَزَكَّى: فعلٌ ماضٍ مبني على الفتح المُقدّر على الألف للتّعذّر، و(الفاعل): ضميرٌ مُستتر تقديره هو.

وَذَكَرَ: (الواو): حرفُ عطفٍ مبني على الفتح، (ذَكَرَ): فعلٌ ماضٍ مبني على الفتح، و(الفاعل): ضميرٌ مُستتر تقديره هو.
اسْمَ: مفعولٌ بهِ منصوب وعلامة نصبه الفتحة، وهو مُضاف.
رَبِّهِ: (رَبِّ): مُضافٌ إليه مجرور وعلامة جرّه الكسرة، وهو مُضاف، و(الهاء): ضميرٌ مُتّصل مبني على الكسر في محلّ جرّ مُضاف إليه.
فَصَلَّى: (الفاء): حرفُ عطفٍ مبني على الفتح، (صَلَّى): فعلٌ ماضٍ مبني على الفتح المُقدّر على الألف للتّعذّر، و(الفاعل): ضميرٌ مُستتر تقديره هو.
بَلْ: حرفُ للإضراب الانتقالي مبني على السّكون.
تُؤْثِرُونَ: فعلٌ مُضارعٌ مرفوعٌ وعلامة رفعه ثبوت النّون، و(واو الجماعة): ضميرٌ مُتّصل مبني على السّكون في محلّ رفع فاعل.
الْحَيَاةَ: مفعولٌ بهِ منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
الدُّنْيَا: صفةٌ لـ(الحياة) منصوبة وعلامة نصبها الفتحة المُقدّرة على الألف للتّعذّر.

وَالْآخِرَةُ: (الواو): واو الحال. (الآخرة): مُبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضّمة.
خَيْرٌ: خبرٌ مرفوعٌ وعلامة رفعه تنوين الضّم.
وَأَبْقَى: (الواو): حرفُ عطفٍ مبني على الفتح، (أَبْقَى): اسمٌ معطوف على (خَيْر) مرفوع وعلامة رفعه الضّمة المُقدّرة على الألف للتّعذّر.
إِنَّ: حرفُ توكيد ونصب مبني على الفتح.
هَـذَا: (الهاء): حرفُ تنبيهٍ مبني على السّكون، و(ذا): اسمُ إشارةٍ مبني على السّكون في محلّ نصب اسم (إِنَّ).
لَفِي: (اللّام): المُزحلقة للتّوكيد حرف مبني على الفتح، و(فِي): حرف جرّ مبني على السّكون.
الصُّحُفِ: اسم مجرورٌ وعلامة جرّه الكسرة.
الْأُولَى: صفةٌ لـ(الصُّحُف) مجرورة وعلامة جرّها الكسرة المُقدّرة على الألف للتّعذّر.

صُحُفِ: بدل من (الصُّحُفِ) مجرور وعلامة جرّه الكسرة، وهو مُضاف.
إِبْرَاهِيمَ: مُضافٌ إليه مجرور وعلامة جرّه الفتحة لأنّه ممنوع من الصّرف (العلميّة والعجمة).
وَمُوسَى: (الواو): حرفُ عطفٍ مبني على الفتح، (مُوسَى): اسمٌ معطوف على (إبْرَاهيم) مجرور وعلامة جرّه الفتحة المقدّرة على الألف للتّعذّر، وهو ممنوع من الصّرف (العلميّة والعجمة).

إعراب سورة الأعلى By محمود قحطان،

نُبذة من سيرة الكاتب

محمود قحطان

مُهندس مِعماري، وشاعر مثّل اليَمن ضمن المائتي شاعر في مسابقة أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعري في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وصدر له ثلاثة دواوين شعريّة. مؤمن بالفكر الإبداعي وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

شارك في نشرة الموقع البريديّة

تصنيفات