مقالات

إمكانيات تقنية 4D BIM للسلامة في موقع البناء

إمكانيات تقنية 4D BIM للسلامة في موقع البناء
إمكانيات تقنية 4D BIM للسلامة في موقع البناء

إنّ تحديث إمكانيّات تقنية 4D BIM للسّلامة في موقع البناء هي جزءٌ من عمليّة تحديث تقنية النّمذجة المعلوماتيّة للبناء BIM، وفي الواقع فإنّ تقنية BIM تُعبّر عن دمج تصاميم لنماذج خاصّة بالإنشاءاتِ العمرانيّةِ الصّناعيّةِ أو التّجاريةِ أو السّكنيّة، وما تحويهِ داخلها من أشكالٍ وتقسيماتٍ وأنظمةِ شبكاتِ التّدفئةِ والسّباكةِ والكهرباء، وهي جاءت بديلًا عن تقنية التّحليل الإنشائي، لتُتيح خدمة رسم الواقع ومُحاكاته كما هو باستخدام برامج مُتطوّرة في الحاسوب؛ وذلك لتُعطي المسؤولين عن المشروعِ نظرةً شاملةً تُمثّل دورة حياة المبنى بالكامل، وقد امتدّت تفصيلات تقنية BIM لتشمل أبعادًا تتجاوز الأبعاد المادّية للبناء، بما فيها الوقت والتّكلفة وجوانب السّلامة أيضًا، فيُمكن رؤية تخطيط السّلامة كجزءٍ أو بُعدٍ من أبعادِ مُخطّطاتِ البناء، وبحسب الدّراسات تبيّنَ أنّ نسبةَ حوادث البناء عالية مُقابلةً بالصّناعاتِ الأُخرى؛ لذا كان لا بدّ من تطويرِ تقنيةٍ جديدةٍ عبّرت عنها إمكانيّات تقنية 4D BIM للسّلامة في موقع البناء.

كيف تم العمل على تحديدِ إمكانيّات تقنية BIM 4D للسّلامة في موقع البناء؟

ترمي إمكانيّات تقنية 4D BIM للسّلامة في موقعِ البناءِ وتستهدفُ تطويرَ الحلولِ لتخطيطِ سلامة موقع البناء واختباره وإدارته باستخدام نماذجَ 4D تكون أكثر ديناميكيّة، وقد طُبِّقّت –فعلًا- تقنية BIM لتّخطيط السّلامة، ونُفِّذَت دراسة عن سجّلات السّلامة وحُلِّلت لإيجاد المُشكلات الرّئيسة في السّلامة المهنيّة في البناء، فقد حُدِّدَ نهجان رئيسان لتحسين سلامة البناء والأمن، وهما:

  • التّخطيط التّعاوني السّليم، حيثُ يُخطّط من طريقِ دراسة استباقيّةٍ مُتعلّقة بسلامةِ الموقع والتّقليل من فرص وقوع الحوادث.
  • توعية كافيّة، يُشيرُ هذا إلى مراجعاتٍ مُستمرّةٍ من مُديري المشروعاتِ للعملِ والمتعلّقة بالمخاطر المُحتملة؛ ومع ذلك، فإنّ الحلول التّقنية المتقدّمة 4D BIM تشملُ إمكانيّة الوصول إلى مستوى أداءٍ جديد.

قبل بدء التّجريب الفعليّ في إمكانيّات تقنية 4D BIM للسّلامة في موقع البناء على أرض الواقع، نُفِّذَت نماذج باستخدام برنامج Tekla Structures حيثُ كانت هناك حاجةً لاختبارِ الهياكل المؤقّتة، وإجراءاتِ إدارة المعدّات والتّخطيط للحماية، وكان لا بدّ من مُساعدة من البرامج الّتي اختيرت. تُركّز هذه التّجارب على BIM 4D، وكان بمنزلةِ قاعدةٍ لنمذجة مهام السّلامة مع مُساعدة من النّماذج المعماريّة في برنامج أركيكاد ArchiCAD  ودمجها في نموذج تكلاTekla  ليكون نموذجًا مرجعيًّا.

استنادًا إلى التّجارب الأُولى المتعلّقة في إجراءاتِ تقنيةٍ للسّلامة في البناء باستخدام برنامج Tekla Structures، بدا أنّ الأجزاء المتعلّقة بالسّلامة يُمكن تضمينها في التّخطيط 4D، وقد كشفَ المشروعُ عنِ الخصائص المميّزة للسّلامةِ الموجّهةِ في البناء، هذه الخصائص الخاصّة الّتي تتطلّب وظائف جديدة لم تكُن موجودة على هذا النّحو في تقنية BIM سابقًا، وإذا ما قابَلنا النّماذجَ والجداولَ وتصوّر مديري المشروعاتِ مع تلك الأجزاء المثبتة ثبوتًا دائمًا في البناء، سنجدُ هناك حاجة إلى تطوير العمل ووجود عمليّات فعّالة من أجل تخطيطٍ للسّلامةِ في موقع البناء؛ عندئذٍ سنحصلُ على الاستفادةِ الكاملةِ من إمكانيّات تقنية 4D BIM للسّلامة في موقعِ البناءِ ويُؤدّي إلى الوقايةِ من الحوادث على نحوٍ أفضل.

# إمكانيات تقنية 4D BIM للسلامة في موقع البناء By محمود قحطان،

نُبذة من سيرة الكاتب

محمود قحطان

مُهندس مِعماري، وشاعر مثّل اليَمن ضمن المائتي شاعر في مسابقة أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعري في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وصدر له ثلاثة دواوين شعريّة. مؤمن بالفكر الإبداعي وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

شارك في نشرة الموقع البريديّة

تصنيفات