مقالات

برج الفيصل أو الفيصلية

9e0de330f7f4.jpg

برج الفيصل أو الفيصلية

برج الفيصل أو الفيصلية
برج الفيصل أو الفيصلية

برج الفيصل أو الفيصلية

بدأ عصرُ ناطحات السَّحابِ في العاصمة الرِّياض في شهر ايَّار- مايو 2000م، حين تمَّ افتتاح برج الفيصل  من أعلى المنشآت في العالم بارتفاع  267م، وهو أعلى من أي مبنىً في أوروبَّا. وبرج الفيصل عبارة عن تكنولوجيا عاليةً جدًّا لكنَّهُ بُني في مجتمعٍ مُحافظ.

القوة الدافعةُ وراءَ بناءِ برجُ الفيصل، هي حفيد الملكِ فيصل الأمير بندر بن سعود بن خالد آل سعود.

الأمير بندر بن سعود اللورد- نورمان فوستر

شُرع في البناء في شهرِ نيسان أبريل عامَ  1997م، يزنُ البرجُ عشرةَ ألآف وخمسمائةِ طن. قام بتصميمه المعماري البريطاني الذي قرأنا عنهُ أيَّام الجامعة المعماري (نورمان فوستر).

كان لا بُدَّ من وجودِ مصدرٍ ليدرَّ بالمال للتعويض عن الملايين التي أنفقت على هذا البرج، مع العلم أنَّ جميع الأرباح الخاصَّة بالبرج يعودُ ريعها إلى مؤسَّسة الملك فيصل الخيرية، وللقيام بهذا سيكون هناكَ فندقٌ فاخر في البرج الرئيسي، ومساحاتٌ شاسعةٌ من المكاتبِ الباهظةِ الثمن، وعلى الطرفِ الآخر مركزٌ تجاريٌ ضخم.

الفندق والمكاتب المركز التجاري

تُؤثِّرُ الحضارةُ السعوديةُ على الفيصلية من الداخلِ إلى الخارج. وفي الوقتِ الذي كان فيه (نورمان فوستر) يُصمِّمُ الخطوطَ الخارجية لإعطاء البرجِ الشكلَ الإسلاميَّ الحديث، كان البناء يحتوي على مساحاتٍ لا تحتاجُ إليها إلاَّ في ناطحاتِ سحابٍ سعودية.

الخطوط الخارجية تفاصيل خارجية

أسفل البرج وعلى امتدادِ مساحةِ العشبِ توجد أطول القناطر التي بُنيت على الإطلاق، يصل طولها إلى عرضِ ملعبِ كُرةِ قدم من دونِ وجودِ أيَّ عمودٍ يدعمُها وتحديداً بمساحةِ ثمانين متراً في خمسةٍ وستين متر، أشرفَ على بنائها المهندس (إدي باغ)، وتتسع إلى أربعةِ ألآفِ شخص. وتُستعمل لأغراضٍ تقليدية لإقامةِ حفلاتِ الأعراس. والهدف من تصميم محيط القاعة بهذا الشكل هو إطعام 2500 شخص وهم جالسون.

قناطر 2 قناطر

نُفِّذتْ هذهِ القاعة بدون استعمال الباطون المسلح، فالقاعة معلَّقةٌ بأقواسٍ معدنيةٍ مُنحنية، هذهِ الأقواس تحتوي بداخلها على ضغطٍ كبير تدفعُ على الجوانب، وقواعدُ هذهِ الأقواس مُتشابكة داخلَ الأرض بواسطةِ قضبانٍ حديدية كثيرة.

الأقواس المعدنية المنحنية القضبان المعدنية المنحنية وهي تدفع على الجوانب

التحديات التي واجهت هذا البناء لم تكن ثقافيةً فقط، بل تحديات تقنيةً أيضاً، حيثُ بدأ التخطيط لهذا البرج عام 1992م  وكان يتطلب بناؤهُ مواجهةَ ظروفٍ بيئيةٍ قاسية، مما حدى بالمصمِّمين إلى اختبارِ البناء إلى أقصى الحدود، فالرياض تقعُ في قلبِ الصحراءِ العربيةِ بعيدةً مئاتِ الأميالِ عن البحرِ، وتتبخَّرُ المياهُ السطحيةُ تحت درجةِ حرارةِ خمسين درجةً مئوية، وعندما تصل الأمطار تصلُ بشكلِ عواصفَ عنيفة وغالباً ما تصحبُ معها حبَّاتِ البردِ الضخمة، فلكي يصمد بناءٌ مكسو بواجهة زجاجية في ظروفٍ بيئية كهذهِ فإنَّهُ من الضروري اختبار كل شيءٍ في البناءِ إلى أقصى حدودهِ. من صفائحِ الألومينيوم في الخارجِ ولغايةِ الباطون المسلَّح في الداخل إلى الصخرةِ التي سيُبنى عليها البرج، فالرياض تستقرُّ على الرَّملِ والأحجارِ الكلسية المليئةِ بالفجواتِ والتشققات، ولم يُحاول أحدٌ من قبل أن يضع وزنًا كوزن البرج على هكذا أرضية، لذا لم يكن هناكَ أدنى فكرة عمَّا إذا كانت هذهِ الصخرة ستتحملُ كل هذا الضغط أم لا كان هناك وسيلةٌ واحدةٌ للمعرفة، وهي سحقُ الصخرة، وقد أظهرت التجارب المستمرة أنَّ الصخرة ستتحملُ وزن البرج، ولكن ظهرت مشاكل سياسية أخرى واجهها الأمير بندر من أجلِ الحصول على ترخيصِ بناءِ هذا المشروع، فمثلاً نصَّت مواصفات البناء في الرياض، على عدمِ قانونية أي مبنىً يرتفعُ أكثر من 30 طبقة ويُستخدمُ للمكاتب، وللتحايلِ على هذا القانون تمَّ إضافةِ طبقات أخرى لا تُستعملُ كمساحاتٍ للمكاتب لكنَّها أضافت مزيداً من الإرتفاع فتمَّ إضافة المطعم وطبقاتِ التحويل وصالة مرتفعةٌ جدًا كلها زادت الإرتفاع. وقد أخذت الاختبارات والموافقة على التصاميم والحصول على التراخيص سنتين بعد عام 1995م.

حفرت فُتحةٌ ضخمةٌ تميهداً لبناءِ القاعدة، كان الأسمنت قد ضُخَّ إلى الصخرةِ الكلسية المُتشقِّقة بواسطةِ ضغطٍ مرتفعٍ لتقويتها، تطلب بناء القاعدة التي بلغ إرتفاعها أربعة أمتار ستةَ ألافِ مترٍ مكعبٍّ من الباطون.

الفتحة الضخمة القاعدة

احتاج البناء لأكثر من خمسةِ ألافِ رجل من بلادٍ مثلَ باكستان ومصر، ويتقاضى هؤلاء العمال خمسة وعشرين باونداً في الأسبوع.

مباني الخرسانة المسلحة الشاهقة تطلب مهندسين إنشائيين لتوفيرِ حلول جديدة لمشاكلَ قديمة، أهمُّ هذهِ الحلول هو  كيفية جعلها تقاوم عدو ناطحات السحاب الأول، الرياح. فالرياح القويةُ على ارتفاعاتٍ شاهقة تضعُ ناطحاتِ السحاب تحت ضغطٍ أفقي وهو ما يُسمَّى (ثقل الرياح). وبالطبع الجزء الذي سيتعرَّض لثقل الرياح في برج الفيصل هو القمَّة وهو ما يسمَّى (النبراس)، والنبراس مغلَّفٌ كليًّا بالزجاج وتأخذ شكل الماسَّة وتستوعب ضغط الهواء كلهُ، في الأيام العادية يُمكن أن تتحركَ بضعةَ سنتميترات، إنَّما بضغطٍ كامل من الهواءِ على النبراسِ المغلَّفِ بالزجاج يُمكنها أن تتحركَ ثلاث أو أربع سنتميترات.

النبراس تأثير قوَّةِ الرياح

تمَّ زيادة قوَّة المبنى في قابليتهِ لزيادةِ مقاومة ثقل الرياح الجانبية، فاضطر المهندسون إلى تدعيم العمق الإسمنتي من خلال جعل جدرانه أكثر سماكة لتفادي كارثة ممكنة، لكن في حين أنَّ الشكل المتناقصَ تدريجياً والقمَّةَ الحديدية، تساعدان البرج على مواجهةِ ضغط الرياح فإنَّها تساعدهُ أكثر على تحملِ وزنهِ الخاص.

الدعامات الحديدية الشكل المتناقص تدريجياً

سوف يستقر عند القاعدة مائةٌ وخمسون ألف طنٍّ من الأوزان أي ما يُعادل وزن ثلاثين ألف سيارة! سيكون هذا ثقيلاً جداً على الركيزة وحدها من دون توزيع الوزن على كلِّ جوانبِ المبنى، إضافةً إلى الدعامات الإسمنتية المائلة التي تُعرفُ بدعائمِ (K) فإنَّه لهذه الدعاماتِ تأثيرٌ جانبي فهي تقلِّلٌ من الحاجةِ إلى وضعِ أعمدةٍ على الجوانبِ والتي قد تحجبُ الرؤية، ويعني استعمال دعائم (K) الضخمة على الإرتفاعاتِ لتحويل الأثقال إلى الأعمدةِ الموجودةِ عند الزوايا أنَّهُ كلَّما ارتفعنا أمكنَ تقليل حجم الأعمدة.

دعائم K طبقتين عاكستين للحرارة

ذكرنا سابقاً أنَّ درجةَ الحرارة الخارجية قد تصل إلى خمسينَ درجةً مئويةً، مما حدى بالمصمِّمين إلى استعمالِ زجاج ذو كفاءةٍ عالية مصنوعٌ من أربعِ طبقاتٍ مختلفة وطبقتين من الغلافات العاكسة للحرارة. وتمَّ تغطية النوافذ بمظلَّأتٍ معدنية لمنع وصول أشعةِ الشمس المباشرة.

الزجاج المظلات

إضافةً لدرجة الحرارة كانت هناكَ ظروفٌ جويةٌ صعبةٌ في الرياض، من العواصفِ الرعدية، المطر، وحباتِ البرد التي تصل لحجمِ كرة الجولف! والتي تخترقُ طبقة الألومينيوم بكلِّ سهولة، فكشفت الإختبارات أنَّ الألومينيوم بسماكة 3ملم لن يتأثَّرَ بحبَّاتِ البرد.

كانت قوَّة الرياح لا تؤثِّر فقط أعلى المبنى وإنَّما أيضاً على مستوى الأرض، ولتخفيف حدَّتها تمَّ اعتماد طريقتين الأولى استخدام سقف مسنن أعلى المباني والثَّانية زرعُ أشجارَ النخيلِ في محيط المكان.

السقف المسنَّن أعلى البناء أشجار النخيل الكاسرة للرياح

إنَّ التصميم الأساسي لم يكن يحوي الكرَّة الزجاجية في القمَّةِ كما نراها اليوم، ولكن الأمير بندر أصرَّ على زيادتها واستغلالها كمطعم مشرفٌ على منظرِ المدينة. وهنا اسكتشات أولية للكرة الزجاجية بيد المهندس الرَّائع اللورد (نورمان فوستر).

الكرة الزجاجية الكرة

اسكتش لاطلالة المطعم اسكتش للمطعم

اسكتش 2 اسكتش

قطرُ الكرة 24 متراً، وكان بناؤها معقَّداً ومحفوفاً بالمخاطر، فبعد تثبيت إطارات الألومينيوم في مكانها أدخل الزجاج على ارتفاعاتٍ مخيفة، فالمشكلة الأساسية هي رفعُ قطع الزجاج إلى مكانها لتثبيتها لاحقاً على إطاراتِ الألومينيوم ، فعلى هكذا ارتفاع يتم إدخال قطع الزجاج إلى مكانها يدوياً بمساعدةِ السقالات والمطاط الممتص للهواء الذي يُضغطُ بهِ على الزجاج وبمساعدةِ ثلاثةِ رجال يُمكنُ وضعها في مكانها يدوياً.

اطارات ألومينيوم الكرة اطر الألومينوم وقطع الزجاج

الكرة من الخارج الكرة

داخل الكرة 1 داخل الكرة 2

ختاماً، أترككم مع بعضِ صورِ حفلِ افتتاح البرج في شهر ايَّار- مايو 2000م، ومسيرة ثمانية سنوات لتحقيق الأمير بندر بن عبدالعزيز حلمهُ كأول رجلٍ يبني أول ناطحةِ سحاب في المملكة العربيةِ السعودية.

احتفال وحضور افتتاح 2 افتتاح 4 افتتاح 5 افتتاح البرج افتتاح3

وأخيراً، كانت الفيصلية أعلى الأبنية في المملكةِ العربيةِ السعودية لمدةِ ثمانيةِ أشهرٍ فقط!، وفي كانون الثاني- يناير 2001م، تفوَّق عليه الصرح المنافس صرح الأمير الوليد بن طلال (برج المملكة). وهذا ما سيكون موضوعي القادم، –بإذنِ الله- فانتظروني.

المادة العلمية.. من سلسلة أضخم إبداعات الهندسة بناء أكبر الأبراج ،إنتاج قناة الجزيرة الوثائقية.

نُبذة من سيرة الكاتب

محمود قحطان

مُهندس مِعماري، وشاعر مثّل اليَمن ضمن المائتي شاعر في مسابقة أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعري في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وصدر له ثلاثة دواوين شعريّة. مؤمن بالفكر الإبداعي وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

  • Sonja Raghunandan

    Aw, this was a really nice post. In concept I want to put in writing like this moreover – taking time and precise effort to make an excellent article… but what can I say… I procrastinate alot and not at all appear to get one thing done.

  • -جوليا،

    شكرًا لاستفادتكِ من المعلوماتِ المقدَّمة..
    والقادمُ بإذن الله أحلى،

    ترقَّبي.

  • جوليا

    رائعة جدا هذة المعلومات ورائع من وضعها لنا
    استفدنا منك الكثير
    ربنا يوفقك دايما

  • – مريم..

    لا تأملي كثيرًا بوجود مبنىً مثل هذا في بلدنا..
    فنحنُ لا نملكُ أميرًا، ولا نملكُ رجال أعمال بارزين..
    أي أنَّنا لا نملك المال، وإن ملكناه فهو يقبع في زاويةٍ في فمنا!

    بالنسبة لكيفية بناءِ ناطحاتِ السحاب القديمة كأبراج حضرموت، سأحاول قريبًا بإذن الله، وضع موضوع يتناول الأفكار التصميمية وطريقة بناء ناطحات السحاب القديمة إلى الحديثة.

    فقط راقبيني.

  • مريم

    معلومات جديدة عرفتها الآن شدني هذا الموضوع من بدايته حتى نهايته
    أتمنى أن يكو ن هناك عندنا مبنى بهذا التميز والإبداع
    لكنها تبقى أحلام

    اريد ان أسال كيف تم بناء ناطحات السحاب قديما كما يوجد بمدينة حضرموت مثلا؟

  • – ابن حجر الغامدي

    شكرًا لحضوركَ يا كريم.

  • – م. هشام الشرماني

    عيني هي عين كل شخص.. المهم كيف توجِّهها..
    شكرًا لكَ.. وانتظر الموضوع القادم.

  • – م. إسلام الشاطبي

    شكرًا لكَ مهندس إسلام على تشريفكَ، وكما ذكرتَ فعلًا نحنُ نحتاج إلى تسليط الضوء على إنجازاتنا المعمارية،
    وإن كانت بأيدي أجنبية!

    ففي النهاية هي تمثلُّ مجتمعًا عربيًا.

    تحيَّتي لكَ ولحضوركَ أيُّها الكريم.

  • جميل جدا أخي محمود 🙂

  • هشام الشرماني

    نفسي ارى العالم بعينك ياباشمهندس تعرف ليه عشان انت الان تشوفه من زاويه اوسع -موضوع رائع واقتباس ذكي منك -دايما تعودنا منك المفاجئات ياعبقري الشعر والهندسه

  • المهندس/ إسلام الشاطبي

    أكيد كل المجتمع العربي والأسلامي محتاج معلومات زي دي, على الأقل لمعرفة ومتابعة خطوات التنمية العمرانية في العالم الأسلامي.
    أشكرك يا أستاذ محمود على المعلومات والأسكتشات الرائعة،
    أتمنى يكون في بينا إتصال بإستمرار وألف ألف شكر على المعلومات المفيدة

    إسلام الشاطبي

  • أهلاً بالدكتور وليد
    طبعاً أنا أشوفك في الأسبوع أربع مرَّات، وأحب أن أسألكَ
    الم تمل منِّي؟ لأنَّني مللتُ من نفسي!

    شكراً لحضوركَ وتلبية الدعوة.. وتقديركَ للموضوع أسعدني

    سأبقى أنتظرُكَ دائمًا وإلاَّ سأوقفُ العلاج! :-h

  • د. وليد علي

    أشكرك جداً يا بشمهندش محمود على المعلومات الجميلة اللي حضرتك أضفتها إلى معلوماتي وهذا يدل على إنك مهندس واعي

    د. وليد علي
    أخصائي علاج طبيعي

  • أهلاً ومرحباً بكَ م. محمد
    سعيدٌ بحضوركَ واستفادتكَ من الموضوع..
    وسأرحبُ بكَ دائماً..
    زائراً مُهمًّا لمدونتي،

    سأؤخرُ برجُ المملكة قليلاً، وسأضعُ موضوعاً مازلتُ أُعدُّهُ
    أعتقدُ بأنَّه سيكون موضوعاً مُهمًا لأيِّ مُصمم،
    فقط أمهلني بعض الوقت.

  • م. محمد العنسي

    رائع.. ثم رائع.. ثم رائع
    ما هذا الموضوع الجميل
    لأول مرة أقرأموضوعً من بدايته إلى نهايته دون أن يصيبني الملل ودون أن أترك حرفاً منه
    موضوع شيِّق فعلاً، لقد استفدت كثيراً من المعلومات التي قرأتها هنا
    ولم أكن أعرف أن أستاذنا (نورمان فوستر) هو من صممه
    محمود بكل أمانة أنت البرنس
    سـأنتظر بفارغ الصبر ما ستخبرنا عنه حول برج المملكة فلا تتأخر.

  • أخي محمد المريسي…
    شكراً لكَ لهذا التعليق..
    عميقُ امتناني لتشريفكَ هنا..
    كن بالقربِ دائماً.

  • [quote comment=”1891″]بصراحه موضوع رائع جدا اخي المهندس محمود قحطان احييك فانت كالشمعة التي تحترق لتنير للاخرين طريقهم وقد جعلني الموضوع ابحر الى اخر كلمه تحياتي لك و ارجو ان تستمر في مفاجاتك الرائعه التر تترك فينا الاثر ……..[/quote]

    المهندس الرَّائع..
    م. بشير الكينعي
    شكراً لهذا الحضور الذي أسعدني كثيراً لما لهُ من وقعِ أثرٍ جميلٍ على قلبي..
    أتمنَّى فعلاً أن يكون الموضوع بحجمِ توقعاتكم.. وأن يكون أضافَ معلوماتٍ جديدةٍ إلى حصيلتنا المعمارية

    هي إبداعاتٌ هندسيةٌ بالفعلِ لا يجب أن نجهلها…
    لكن ما رأيكَ بالمفاجأة.. (نورمان فوستر) الذي قرأنا عنهُ أيَّام الجامعة ودرسنا بعضَ تصاميمهِ يكون هو المصمم!

    شكراً لاهتمامكَ وتقديركَ.

  • بصراحه موضوع رائع جدا اخي المهندس محمود قحطان احييك فانت كالشمعة التي تحترق لتنير للاخرين طريقهم وقد جعلني الموضوع ابحر الى اخر كلمه تحياتي لك و ارجو ان تستمر في مفاجاتك الرائعه التر تترك فينا الاثر ……..

  • [quote comment=”1888″]معلومات جميلة

    لأول مرة أعرفها!

    يقال انه سيبنى في جده ماهو اطول منهما![/quote]

    شكراً لكِ لتقييم الموضوع..

    بالنِّسبةِ لبرج جدة.. قرأتُ عنهُ سابقاً عدَّة مقالات ممَّا جعلني أقوم بالبحثِ عنهٌ مرةً أخرى في (جوجل) فوجدتُ الآتي.. لعلَّها تُضيفُ شيئاً للموضوع..

    وجدتُ أنَّ هناكَ ليس بُرجاً واحداً بل مجموعة من الأبراج.. أحدُها سيكون أطولُ برجٍ في الشرق الأوسط وهو ما أطلقوا عليهِ (برج الأمراء).. والآخر سيكون أطولُ برجٍ في العالم فسوف يكون أطول من برج دبي بمرتين وقد سُمِّيَ (البرج الميل) وتكلفتهُ 50 مليار ريال (14 مليار دولار)،ويُقال أنَّهُ يتوقع أن يكون من عجائب الدنيا السبع! وهذا غريب فعجائب الدنيا السبع لم يبقَ منها سوى (الأهرامات) لذا المفروض أن يكون ثاني عجائب الدنيا الموجودة، أو على الأقل أن يكون الثامن!

    بالنِّسبةِ لبرج الأمراء..

    موقع المشروع..

    برج “الأمراء” يقع في منطقة تقاطع شارع الملك مع شارع ولي العهد، وذلك على مساحة 40000 ألف متر مربع وسيكون المشروع الفعلي “المساحة المبنية” 20000 ألف متر مربع، والمساحة المتبقية مواقف سيارات، ومتروكة للتوسعات المستقبلية المتوقعة.

    المشروع من الداخل..

    ـ سوق ومركز تجاري كبير على مساحة 17000 متر مربع، فيه مطاعم، ومحلات، وجلسات عربية.
    ـ فندق خمس نجوم مكون 15 طابق، تحتوي 350 غرفة منها 20 جناحاً كبيراً، و265 غرفة كبيرة، و65 غرفة مزدوجة.
    ـ طابقان للمكاتب بأعلى الفندق.
    ـ برج بارتفاع 235م فيه 4 أدوار مطاعم كبيرة بمساحة 500 متر مربع، ويتسع لـ 210 مقاعد، وفيه دور مفتوح للمشاهدة.
    لا أعلم بالتحديد هل هذا فقط الإرتفاع الكلي لبرج الأمراء، لأنه بهذا الإرتفاع سيبقى أقل من ارتفاع برج الفيصلية!
    ـ طابق للمعدات الميكانيكية والكهربية والتكييف ودور السينما على شكل قبة تعمل على 360 درجة تعرض فيها أفلام للتسلية وليس أفلام العرض العادية.
    ـ جميع زجاج البرج من أعلى البرج مصنوعة لتحمل الضغط، ولا يمكن كسر الزجاج أو اختراقه بأي شكل من الإشكال.
    ـ مصاعد بانوراما للبرج ومصاعد أخرى للفندق ومصاعد للخدمة.

    وعلى هذا الرَّابط ستجدين الكثير من المشاريع والأبراج القادمة..
    http://www.waraqat.net/332/

    أتمنَّى أن تكون هذهِ الإضافة مفيدة.

شارك في نشرة الموقع البريديّة

تصنيفات