أخطاء لغوية شائعة

حرفا الاستفهام هل والهمزة

حرفا الاستفهام هل والهمزة
حرفا الاستفهام هل والهمزة

حرفا الاستفهام هل والهمزة حرفان مبنيّان لا محلّ لهما من الإعراب، يُخطئ عددٌ من الكتّاب في طريقةِ استخدامهما، من هذه الاستخدامات الخاطئة:

  • استخدام حرف الاستفهام هل مع الشّرط، مثل: هلْ إنْ سافرتُ اليومَ أصلُ باكرًا؟ وهل لا تدخل مع الشّرط لأنّه يحتمل الإيجاب والنّفي، وهي تختصّ بالإثبات، أي: تدخل على الجُمل المُثبتة فقط، وذلك بعكس همزة الاستفهام الّتي تدخل على الجمل المُثبتة والمنفيّة، مثال المُثبتة: {أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ}. مثال المنفيّة: {أَلَسْتَ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى}.
  • استخدام هل بطلب التّعيين، مثل: هل هو سعيدٌ أم حزين؟ حرف الاستفهام الهمزة هو الّذي يُستخدم لطلب التّعيين، مثل: أسعيدٌ هو أم حزين؟ وكما نُلاحظ ترد مع همزة الاستفهام (أم المعادلة).
  • إدخال هل على مؤكّد، مثل: هل إنّ زيدًا قائمٌ؟
  • عدم الاهتمام بمعرفة ما يقع بعد الهمزة مثل: ثمّ أليسَ من المعقولِ؟ والأصل تقدّم الهمزة على حروف العطف لأنّها من ألفاظ الصّدارة في الكلام، مثل: {أَفَلَا يَنظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ}. أمّا هل فهي ليست من ألفاظ الصّدارة لذلك تتقدّم عليها حروف العطف، مثل: {فَهَلْ تَرَى لَهُم مِّن بَاقِيَةٍ}.
  • تدخل هل على الأفعال وتدخل على الأسماء بشرط ألّا يكون بعد الاسم فعل، مثل: هل هذا الأمر يُعجبك؟ ومثل: هل زيدٌ قام؟ الصّواب: هل زيدٌ قائم؟
  • استخدام هل مع السّين وسوف والفعل المُضارع، مثل: هل ستحضر اليوم؟ أو: هل سوف تحضر غدًا؟ الصّواب: هل تحضر اليوم أو غدًا؟ وذلك لأنّ هل إذا دخلت على الفعل المُضارع صيّرتهُ للاستقبال.
  • نصبُ الفعل المُضارع بعد هل؛ مع أنّها حرفُ استفهامٍ لا يعمل.

# حرفا الاستفهام هل والهمزة By محمود قحطان،

نُبذة من سيرة الكاتب

محمود قحطان

مُهندس مِعماري، وشاعر مثّل اليَمن ضمن المائتي شاعر في مسابقة أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعري في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وصدر له ثلاثة دواوين شعريّة. مؤمن بالفكر الإبداعي وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

شارك في نشرة الموقع البريديّة

تصنيفات