قصائدي وأشعاري

صندل ثمل!

صندل ثمل
صندل ثمل

صَندلٌ ثَمِل!

·٠•●●•٠·˙·٠•
بعضُ النّاسِ وجودهم لا يهم، أنفاسهم رتيبة، شفاههم بائسة، وميلادهم موت.
هم يُحتضَرونَ يَلبسون أكفانهم –دومًا- إزاءك، شاحبوا الّلونِ والقلبِ، يغرَقون في توابيتهم بعدَ أنْ تجفّ الحيَاة.
على الرّغمِ منّا،
نتوهُ في مداراتِهم، نتعلّقُ بهم كلعنةٍ عاريةٍ مُضطّربةٍ، وبصمتٍ موجعٍ نُرتّل سورة الظّلّ ونُغمغمُ بتعويذةِ الانشطار.
يا سادتي،
لا يوجد مفترق طرق،
فمنذُ متى يطلعُ العشبُ من (صَندَلٍ) ثَمِل؟!
·٠•●●•٠·˙·٠•

صندل ثمل

 

نُبذة من سيرة الكاتب

محمود قحطان

مُهندس مِعماري، وشاعر مثّل اليَمن ضمن المائتي شاعر في مسابقة أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعري في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وصدر له ثلاثة دواوين شعريّة. مؤمن بالفكر الإبداعي وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

شارك في نشرة الموقع البريديّة

تصنيفات