أساسيات الشعر

كيف تحصل على أفكار لقصيدتك؟

كيف تحصل على أفكار لقصيدتك؟
كيف تحصل على أفكار لقصيدتك؟

كيف تحصل على أفكار لقصيدتك؟

جميع الكتَّاب في رحلةٍ بحثٍ مُستمرَّة عن الأفكار الّتي تضمن تميُّز كتاباتهم وعندئذٍ استمرارها؛ ولكن كيف تحصل على أفكار لقصيدتك؟ وكيف يُمكنني الاحتفاظ بها للأيَّام المُقبلة؟
إذا مارست الكتابة لمُدَّة طويلة، فأنت تعرف الآتي، فلا جديد تحت الشَّمس أُقدِّمهُ لك.
حاول أن تعمل بكدٍّ لتُخرج الأفكار من رأسك؛ لن تجد شيئًا، وحاول أن تدفعها إلى رأسك ببطء وهدوء؛ لن تجد أفكارًا جديدةً أيضًا!
مهما كان ما تكتبهُ سواء شعرًا، أو قصَّة قصيرة، أو رواية. تظلّ بحاجةٍ إلى الأفكار.
السُّؤال: لماذا بعض الشُّعراء يكون من السَّهلِ عليهم إيجاد أفكار لقصائدهم؟ ولماذا بعض الشُّعراء يكون من الصَّعبِ عليهم العثور على الأفكار؟ الحقيقةُ أنَّ لا أحد يعرف إجابةً عن هذا السُّؤال؛ ولكن إليك بعض النَّصائح للعثورِ على أفكارِ القصيدة.

  1. اكتب عنوان القصيدة

    في الواقع عنوان مُدوّنة، أو رواية، أو مذكّرة، أو مقالة، أو قصَّة قصيرة، أو قصيدة ليس مُفيدًا فقط للنِّقاش، أو لإظهار المُحتوى؛ ولكنَّهُ مُفيدٌ لخلق الأفكار أيضًا. حاول أن تكتب عنوان قصيدة، على سبيل المثال: (العجوز). الآن، يُمكنك التَّنبؤ بالمُحتوى الّذي ستتحدَّث عنهُ، أليس كذلك؟ ويتوقع أن يكون هذا المُحتوى هو: الفكرة!

  2. تضخيم لا وعيك

    كيف يُمكنك تضخيمه؟ إحدى الطّرائق القويَّة هي: أن تترك جزأك اللّاواعي يعمل لأجلك.
    كيف يُمكنك أن تفعل ذلك؟
    عندما يُعيقك شيء تُريد كتابته، في كلِّ ليلة وقبل أن تذهبَ إلى سريرك، خاطب نفسك: «الآن، أنا ذاهب إلى السَّرير. لذا؛ يا أيُّها اللّاوعي، يجب عليك أن تُكمل عملي». جهز ورقةً وقلمًا بالقربِ منك. إذا كان حلمك عن قصيدة، أو قصَّة قصيرة، أو رواية… إلخ، ثُمَّ استيقظت، وكُنت قادرًا على كتابته فلا تتأخر في عملِ ذلك كي لا تنسى، فعادةً نحنُ ننسى أحلامنا بعد وقتٍ قصيرٍ من استيقاظنا. رُبَّما هذه الطَّريقة ليست مضمونة للعثورِ على الأفكار؛ ولكن يُمكنك إضافة هذه النُّقطة إلى قائمتك الّتي تتحدَّثُ عن كيفيّة العثورِ على الأفكار. شخصيًّا أستخدمُ هذه الطَّريقة عندما يشغلني نصٌّ ما، أو حتَّى تصميم جديد.

  3. لا تبحث عن الأفكار

    في بعضِ الأحيان عندما نُحاول إيجاد الأفكار لا نكون في وضع جيِّد: كأن نكون مشغولين بحياتنا، وهمومنا، وما إلى ذلك ممَّا يُشتِّتنا؛ لذا من ناحيةٍ أخرى، عندما لا نبحث عن الأفكار نحصل عليها، تأتينا من تلقاءِ نفسها، وحتَّى ذلك الوقت لا تُفكِّر مليًّا ولا تُجهد نفسك.  استرخِ واستمتع فقط، وفي أثناء انتظارك وصبرك تعلّم كيف تلتقطها حين تأتي.

  4. كوِّن ذاكرتك

    كتابة الشِّعر تحتاجُ إلى شعورك، وإحساسك، وفكرك؛ ولكنَّها تعتمد على البيئة المُحيطة. أنا لا أقول إنَّ البيئة هي العامل المُهيمن؛ ولكنَّها -بالتَّأكيد- يُمكن أن تؤثِّر.
    من أجمل الأشياء لتكوين ذاكرة هي: مُشاهدة الأفلام الوثائقيّة المُنوَّعة، شاهد الكوارث الطَّبيعيّة، راقب ولادة أنثى، تخيَّل نفسك في مواقف صعبة واخلق أشياء لا تُنسى لتبني ذاكرتك، وفي النِّهاية هذه هي فكرتك.

  5. اسرق أفكارك!

    ستجد كَوْنًا من الأفكار بانتظارك: كُتيِّبات المُنتجات، والأدب، والمُقابلات والبرامج الحواريّة والإذاعيّة، والمجلَّات، والصُّحف، والتلفزيون، وتويتر، ويوتيوب، وجوجل، وفيس بوك، وأفلام، وويكيبيديا،… إلخ. لا داعي لأن أُكثر الحديث حول هذه النُّقطة، يُمكنك قراءة هذهِ المقالة.

  6. المُمارسة

    المُمارسة مُهمَّة لصقلِ المهارات، مثل: مهارة العزفِ على آلة موسيقيّة، أو الكتابة. ومهارة الحصول على الأفكار سوف تتحسَّن مع المُمارسة.

دونك بعض النَّصائح السَّريعة الموجزة:

  • لا تتردَّد في اتِّخاذ القرار خوفًا من الخطأ.
  • لا تجبن عن مُقاسمة أفكارك مع الآخرين خوفًا من أن تسقط.
  • لا تُشتِّت نفسك، وتعلَّم كيف تلتقط أفكارك.
  • لا تقع فريسة فائض من الأفكار السَّيئة فتدفعك بعيدًا عن الفكرة الأفضل أو الجيّدة.

سؤال: ما الفكرة الّتي تبحث عنها؟  ما الذي أخرَّك في الحصولِ عليها؟
اسمح لي أن أتعرَّف إلى ذلك في التَّعليقات.

أساسيات الشعر: كيف تحصل على أفكار لقصيدتك؟ By محمود قحطان،

نُبذة من سيرة الكاتب

محمود قحطان

مُهندس مِعماري، وشاعر مثّل اليَمن ضمن المائتي شاعر في مسابقة أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعري في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وصدر له ثلاثة دواوين شعريّة. مؤمن بالفكر الإبداعي وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

  • اسلام زكي

    يا استاذ انا حسيت ان موضوعك يمثلني بالظبط
    انا بالئف بس محديش مديني الجرئ اني االف
    بس انا مهتم ب القوافي للقصايد و كدا بس الفكار تاتيني لوحدها كدا
    اول ما بكتب اول كلما من القصيدة بلاقي الفكار تيجي لوحدهاااااااا مثلأ
    بحبك بكل اساليب الحب عشت ليكي وبس
    عمري مفكرت اسمع لكلام الناس
    بحبك بجنون و لو يوم بعتي باموت
    ويمر اليوم و انا مجروح بحبك موت
    كدا مثلأ يا ريت الرد ياباشا و شكرأ لك

    • أهلًا بك.
      تحتاجُ إلى دراسة الإملاء إذا قرّرت أن تكتبَ بالفُصحى، وكتابتك بالعامية ليس عذرًا لهذا لتقصيرك تجاه اللّغة العربيّة.
      استمرّ بالكتابة العاميّة ما دُمت تفضّلها، إنّما لتعلم أنّ كبار شعراء العاميّة يعتمدون (الوزن الشّعري) في كتاباتهم، فما تفعلهُ أنت يفعله غيرك، أعطه ورقةً وقلمًا واطلب منه أن يكتب جملًا تشبه جملك وسيكتبها ويُنهيها بالصّوت نفسه (السّجع). ادرس بحور الشّعر.
      (الجاني بعد يومين) على بحر الخبب.
      (بلاش تبوسني في عينيا) على بحر الرّجز… عديدة هي الأمثلة للأغاني العاميّة الخالدة الموزونة.

  • سارونة الملكة

    مرحبا انا مبتدئة بالشعر واريد ان اكتب قصيدة ووضعت لها العنوان لاكن لا اعرف كيف ابدئها

    • مرحبًا.
      مُبتدئة وتُريدين كتابة قصيدة، أفهم أنّكِ لم تكتبي في حياتك قصيدة قبل ذلك، هل تحقّقتِ أنّكِ شاعرة فعلًا ولديك الموهبة؟
      لا أعرف كيف أُساعدك، فكلّ إنسان يستطيع أن يختار عنوانًا لقصيدة ما، وأن يُقرّر أن يكتب قصيدة، إنّما التّطبيق صعب.

  • وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته
    أنصحك بالابتعاد عن مُدّعي التّديّن، والأفّاقين، والجهلة البدائيّين قليلي العلم والثّقافة، فارغي العقول، فهم المشوّهون الحقيقيّون للإسلام، واكتب شعرًا بالطّريقة الّتي تُريدها واعرضه على العالم، فالإسلام لا ينتظرك أو ينتظرني لنشوّهه بالشّعر، فهو مُشوّه سلفًا.

  • arch.jehad-khandq

    مهندس محمود الموضوع في البداية هو موضوع ميول من النفس او من الذات ….فلا تحاول السير عكس نفسك او ذاتك …انا شاعر وكتبت الكثير وشاركت بمسابقات وكتبت بالشعر الحزين والشعر الحب العاطفي والشاعر السياسي ,,,لكن انا من داخلي فان ذاتي اكثر ميول للشعر الحزين وهذا نابع من وضعي النفسي …فعندما اكتب شعر حزين تخرج افكاري بسهولة وقضائدي تكون محط اعجاب الكل تقريبا ..بينما عندما أكتب الشعر العاطفي او السياسي أتعب جدا لكي تخرج افكاري لانو الذات لا تهوى هذا الجانب …..أنا برأيي الذات هي من تقرر ويجب أنا تسير مع التيار ….

    • @ arch.jehad-khandq،

      جميعنا يجمعنا الحزن.
      والغرضُ أن نكتبَ ما نشعرَ به من دون إرغام النّفس على أن تكتبَ ما ليس فيها وما لا تشعر به، فبهذا وحده نُصدّق القصيدة.

    • اسلام زكي

      صح كلامك انا كدا احب اكتب عن الجزن و اجي اكتب عن الحب بتبقا صعبه شوية انما الحزن كلمات طالعه من القلب و حاسس بيها و انا بكتبها

  • منتظر المنذري

    اريد اكتب قصيدة لبغداد وما اعرف مين ابدي

    • @ منتظر المنذري،

      ابدأ من حيث توقّف الآخرين. ^_^
      اقرأ أساسيّات الشِّعر وتقنيّاته، رُبّما تجد ما يُساعدك.

  • أحمد يوسف

    الموضوع معقد جدا، واصعب مما يمكن أن نتصور، لأن الحصول على أفكار يحتاج شخص مستعد للكتابة نفسيا، وليس فقط باحث عن فكرة لكي يركنها في رفوف مكتبه، لأن الفكرة إذا لم تترجم إلى قصيدة في وقت سريع، سيجد الشخص أنه بدأ يهملها، ولم تعد ذات قيمة في نظره

    • @ أحمد يوسف،

      دعنا نحصل على الفكرة أوَّلًا وبعد ذلك نرى ما سنفعل بها. مثال قصيدة (شؤون صغيرة) لنزار قبَّاني، كما يقول احتاج إلى ثلاثة أشهر ليكملها. لا بأس بالحصولِ على الفكرة وتدوينها واستغلالها فيما بعد.

شارك في نشرة الموقع البريديّة

تصنيفات