قصائدي وأشعاري

مصادقة جسد!

65ff9d4f-63d5-43cf-a8bb-ee54e0c48f76_thumb.jpg

أخطأت من قالت:

“لا أستطيع مصادقة جسد أشتهيه”.

لأنَّنا نستطيع إن كان هذا الجسد لزوجاتِنا!

نُبذة من سيرة الكاتب

محمود قحطان

مُهندس مِعماري، وشاعر مثّل اليَمن ضمن المائتي شاعر في مسابقة أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعري في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وصدر له ثلاثة دواوين شعريّة. مؤمن بالفكر الإبداعي وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

  • @ أيَّام،

    جميل يا أيَّام.
    تُضيفين الكثير من بريقك.

  • @ غربهـ،

    لكنَّني لا أتحدَّث عن الرُّوح، أتحدَّث عن الجسد كمادة. فمن الرَّجل الذي يستطيع أن يُصادق جسدًا يشتهيه…
    إلَّا لو كان ملَّ أو اعتاد هذا الجسد.
    وهُنا أقصد العلاقة بين الزَّوجين الذين أصبحت علاقتهما بلا شغفٍ، لتتملّكها العادة.

  • @ غربهـ،

    نستطيعُ ماذا؟
    مصادقته؟

شارك في نشرة الموقع البريديّة

تصنيفات