تطوير الذّات

5 أسرار في البيع ونصائح

5 أسرار في البيع ونصائح
5 أسرار في البيع ونصائح

5 أسرار في البيع ونصائح

5 أسرار في البيع ونصائح

هذه الأسرار عُصارة تجارب وخبرات حياتيّة لعمالقة البائعين على مُستوى العالم، مثل: توم هوبكنز وغيره. الخبرُ الرائع أنك لست مُضطرًّا أن تخوض الأخطاء والتّجارب الفاشلة لكي تتقن فنّ البيع؛ لأنّهُ يمكنك اكتساب خبرة سنوات وأنت تقرأ هذه المقالة. الآن تخيّل كيف سوف يُضفي ذلك على حياتك لكي تُصبح بائعًا ساحرًا!

  1. السّر الأوّل: كلّما أحببت منتجك أُعجب النّاس به أكثر

    من الأمور العجيبة في عالم البيع؛ أنّهُ يمكنك إقناع أيّ شخص بمنتجك بمجرد عشقك له! والأعجب من ذلك، أنّه كلّما زدت إعجابًا وعشقًا وشغفًا بمُنتجك، اهتمّ النّاسُ بك وبمنتجك. هذا ما أخبرنا عنهُ خبراء مجال البيع، ويؤكّدونه لنا باستمرارٍ؛ لأهميته.
    يمكنك أن تسألني: كيف أتحقّق من أنني أتّبعُ هذا السّر في حياتي؟
    في اللّحظة الّتي تستطيع بها بيع منتجك لأصدقائك وأهلك وأقاربك؛ حينئذٍ، أصبحت تملك السّر الّذي لا يملكه إلّا البائعون المُتميّزون، وأنت أحدهم!

  2. السّر الثّاني: يأخذُ النّاسُ قرارات عاطفيّة لحظة الشّراء!

    أفضلُ وصفةٍ لقتل منتجك، هي: أن تبيعَ المنتجاتِ للنّاسِ من دون أن تُثيرَ عواطفهم. عليك استخدام كل المؤثّرات العاطفيّة، مثل: الصّور الجذّابة، ونبرة الصّوت الحماسيّة، والألوان الّتي تُثير الأذهان. قلّل المعلومات المنطقيّة فأنت لا تشرح محاضرة علميّة!

  3. السّر الثّالث: يشتري النّاسُ المنتجَ الّذي يُناسبُ احتياجاتهم فقط!

    عندما تلتقي بأيّ عميلٍ لا تتحدّث إطلاقًا! إلّا عندما تعرف بدقّةٍ احتياجات العميل، وفي اللّحظة الّتي تكتشف فيها ذلك، تحدّث فقط عن احتياجهِ الخاص، واشرح له كيف سيُغيّر ذلك من حياته إلى الأفضل. عندما سوّقتُ مقرّراتٍ تعليميّة Courses لأحد العملاء، أخبرني أنه يريد أن يُحقّقَ مصدرَ دخلٍ إضافيٍّ في حياته؛ حينئذٍ، لم أتحدث عن أهميّة المنتج في زيادةِ ثقافتهِ أو معرفته أو غيره، تحدّثتُ –فقط- عن كيف سيجعلهُ هذا المُنتج غنيًّا، ولم ألتفت لأيّ حديثٍ آخر . العجيبُ في الأمر؛ أنّك بمجرّد فعل ذلك مع الأشخاص، سوف يشعرونَ أنّك أنت السّبيل الوحيد إزاءهم. جرّب ذلك اليوم، وشاهدْ كيف سوف تتضاعفُ مبيعاتك!

  4. السّر الرّابع: سوف تُصبح بائعًا مُحترفًا عندما تنسى مصالحك الشّخصيّة!

    عندما تتعامل مع المشتري، تخيّل أنّك والده أو صديقه، واجعل تركيزك وكيانك على مصلحتهِ هو، وليس مصلحتك أنت؛ حينئذٍ سوف تصبحُ بائعًا مُحترفًا. يكفيك تطبيق هذه المعلومة –فقط- حتّى تُشاهد تضاعف مبيعاتك ومن ثمّ أرباحك. هذا ما أكّدهُ لنا سبنسر جونسون صاحب الكتاب «بياع الدقيقة الواحدة». أنصحك بقراءته.
    لكن هناك من قدْ يسأل: عندما أركّز على مصلحتهِ، أين مصلحتي أنا!
    احفظْ هذه القاعدة: في اللّحظةِ الّتي تُركّز فيها على مصلحةِ العميلِ، سوف تأتيك الأرباحُ من حيثُ لا تدري!

  5. السر: الخامس: اقرأ، فتّش، ابحث عن عمالقة البيع في العالم، وشاهد كيف يُحقّقون ذلك

    الأمرُ الرّائع: أنّ أيّ إنسانٍ حقّق شيئًا ما، يُمكنك أنت تحقيقهُ أيضًا، عندما تعلم كيف حقّق ذلك. أريد أن أشاركك هذا الفيلم الرّائع، بل الأكثر من رائع: Rocket Singh: Salesman of the Year، اخترتُ هذا الفيلم لأنّه مليء بالمعلومات وأفكار البيع الثّمينة، والّذي أدهشني شخصيًّا، وتعلّمتُ منه كثيرًا، حيثُ ستكتشف كيف تحوّل المُمثّل من بائعٍ تقليديٍّ إلى بائعٍ استثنائيٍّ عندما غيّر طريقة بيعهِ، وكيف نجحَ في ذلك. أستطيعُ أن أخبرك أنّك سوف تأخذ جرعة بيع سحريّة بعد مُشاهدة هذا الفيلم الرّائع.

Poster of Rocket Singh: Salesman of the Year
Poster of Rocket Singh: Salesman of the Year

أخيرًا، دونك بعض النّصائح من كتاب توم هوبكنز «كيف تُتقن فنّ البيع»:

  • لا تبعْ للذين –في الغالب- لا يشترون.
  • كُنْ رجلَ تسويقٍ ببيع الأشياء الّتي يودّ النّاس شراؤها ويفضّلونها، ولا تكنْ كرجل المبيعاتِ الّذي يبيع ما يودّ هو بيعه ويُفضّله، بل بِعْ ما يودّ النّاس شراؤه، وفي الغالب، المُنتجات والخدمات ذات الاستخدام اليومي هي الأكثر إقبالًا وطلبًا.
  • لا تسأل أسئلة إجابتها: لا. مثل: «هل أمرُّ عليك اليوم؟»، «هل تُقرضني المال؟». فورًا سيُجيبك العميل من دون تفكير: لا. إنّما يُمكنك تعديل السّؤال ليُصبح: «لدي ميعاد قريب من موقعك، هل تفضّل أن أمرّ عليك السّاعة الثّالثة، أم تفضّل أن نفعل ذلك غدًا؟». «هل يُمكنك إقراضي خمسة ريالات؟».

هناك بعض المُصطلحات الرّنانة ذات الدلالات الإيجابيّة الّتي يُفضّل استخدامها عند الحوار بدلًا من الكلماتِ التّقليديّة، مثل:

  • استبدل (إجمالي الاستثمار) بـ (السّعر أو الثّمن).
  • استبدل (معروض بـ، مُتاح بـ) بـ (سعر القائمة).
  • استبدل (الاستثمار المبدئي) بـ (القسط المقدّم).
  • استبدل (الاتفاق الشّهري) بـ (القسط الشّهري).
  • استبدل (الاتفاق أو الأوراق) بـ (العقد).
  • استبدل (امتلاك) بـ (الشّراء).
  • استبدل (الإمداد) بـ (البيع).
  • استبدل (انتهاز الفرصة) بـ (الصّفقة).
  • استبدل (الموافقة على الأوراق، الموافقة على الصّيغة) بـ (التّوقيع).

لمزيدٍ من الكلماتِ والجُمل الّتي يجبُ/ولا يجبُ قولها عند البيعِ، يُمكنك قراءة كتاب: how to say it at work للكاتب jack griffin.
جميع الأسرار والنّصائح المذكورة آنفًا؛ لا يُمكن الاستفادة منها من دون التعلّم والتّطبيق لتحسين الأداء، ولا بدّ من أن يكون لديك الدّافع الشّخصي الدّاخلي لتحقيق النّجاح، والمهارة اللّازمة والمعرفة الكافية لاستثمار الوقت والجهد والمال.

أثبت وجودك، لا تقرأ وترحل، شاركني بتعليق!

# 5 أسرار في البيع ونصائح By محمود قحطان،

نُبذة من سيرة الكاتب

محمود قحطان

مُهندس مِعماري، وشاعر مثّل اليَمن ضمن المائتي شاعر في مسابقة أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعري في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وصدر له ثلاثة دواوين شعريّة. مؤمن بالفكر الإبداعي وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

شارك في نشرة الموقع البريديّة

تصنيفات