تقنيات الشعر

تقنيات الشعر: عند كتابة الشعر

تقنيات الشعر: عند كتابة الشعر
تقنيات الشعر: عند كتابة الشعر

تقنيات الشعر: عند كتابة الشعر

عند كتابة الشعر ربّما تجد بعض الصُّعوبة. أنت تُحاول أن تصنعَ الجُمل؛ ولكنَّها لا تُعبِّر تعبيرًا تامًّا عمَّا تشعرُ به وما تُريد قوله. أنت تُحاول مرارًا وتكرارًا، لكنَّك لم تصل بعد إلى القصيدةِ الّتي تُريدها. هل لديك هذه المشكلة؟

كثيرون لديهم أفكارٌ جيِّدة للقصائد؛ ولكنَّهم عندما يُحاولون الكتابة يصطدمون بحاجزٍ ما! قد يكون الخوف، أو القلق، أو ضعف الثِّقة، أو قلَّة الثَّقافة، أو عدم المعرفة، وغيرها من الأسباب الّتي تدفعهم بعيدًا.

إليك بعض الخبرات التي قد تُساعدك عند كتابة الشعر:

لا تخلط عند استخدامك قالب القصيدة

هناك عدَّة أنواع للشِّعر، وعادةً، عدم معرفتك النَّوع الّذي يجبُ أن تستخدمه يُسبب تلك المشكلة. هناك أنواعٌ مختلفةٌ، على سبيل المثال: العمودي، والتَّفعيلي، والنَّثر، وهي الأشهر. فلا تخلطْ، فالخلط يُربكك فلا تعود قادرًا على الإمساكِ ببداية الخيط!

لا تُفكِّر كثيرًا برأي الآخرين

كيف يُفكِّر قُرَّائي أو كيف يشعرون بعد انتهائهم من قراءةِ قصيدتي؟ هذا السُّؤال يُزعج عادةً رؤوسنا؛ معَ أنَّنا نكتبُ لنُقرأ! لا تُفكِّر كثيرًا فهذا هو عالمنا الخاص، ونحنُ من نُحرّك حياتنا، ولا يجب أن تُحركنا أسئلةٌ لن تُفيدنا معرفة إجاباتها غير تعقيدٍ وعدم فهمٍ أكثر.

انسَ كلّ شيء ما عدا أنت والقصيدة

أتحدَّثُ عن التَّركيز. يجبُ علينا أن نُركِّز عند كتابة الشعر. لأنَّنا نُعبّرُ عن مشاعرنا ونصبُّ أفكارنا؛ لذلك انسَ كلّ شيءٍ عداك وعدى القصيدة. هذا مبدأٌ من مبادئ الكتابة الشِّعريّة: حين تكتب يجب أن تُركِّز، ابتعدْ عن كلِّ ما قد يُلهيك ليُمكنك الحصول على قصيدةٍ عظيمة وإبداعيّة.

أخلص لقصيدتك

ستتحدّثُ القصيدةُ عن حياتك وذكرياتك وربَّما عن يأسك أيضًا! ستُخلصُ القصيدةُ لك إذا أخلصتَ لها. تُريد قصيدةً جميلة؟ إذًا أعطِها الجمالَ الّذي تستحقّه. لا تُمثِّلْ؛ ولكن يُمكنك أن تكذب!

اكتب… واكتب… ثُمَّ اكتب

اكتبْ كلّ ما تُريد على الورق، لا تُراقب نفسك كثيرًا في أثناء الكتابة؛ فالاسترسال مهم، بعدئذٍ يُمكنك التَّعديل والتَّنقيح كما تشاء. أنت تخسرُ كثيرًا إن حلَّلتَ ما تكتب في أثناءِ الكتابة.

هل الخبرات مُفيدة؟ حسنًا، أخبرني عنها في التّعليقات!

# تقنيات الشعر: عند كتابة الشعر By محمود قحطان،

نُبذة من سيرة الكاتب

محمود قحطان

مُهندس مِعماري، وشاعر مثّل اليَمن ضمن المائتي شاعر في مسابقة أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعري في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وصدر له ثلاثة دواوين شعريّة. مؤمن بالفكر الإبداعي وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

شارك في نشرة الموقع البريديّة

تصنيفات