قصائدي وأشعاري

وصية إلى كل رجل

وصية إلى كل رجل

لِمرَّةٍ واحدةٍ فحَسبْ
اقبلْ عِقَابي قَانِعًا..
مَا عادَ لي عيشٌ مَعَكْ
ابقَ بَعيدًا للأبَدْ
سَأنزِعُ الثِّيابَ كَيْ أقولَ لكْ
مَا عَادَ جِسْمي خَانِعًا.. بَينَ يَديكْ
اشربْ كُؤُوسًا مُسْكِرَةْ
فرُبَّما.. تَفتَقدُ الآنَ ضَجيجَ عُريِنا
كَمْ مَرةٍ مَضغـتَـني
كَمْ شَهوةٍ فَجَّرتَ فيّ
كُنْ مُستعدًّا للقدَرْ
فإنَّني، أخْشَى عليكَ منْ فراقٍ يُؤْلِمُكْ
كنْ مُستعدًّا للتّخلِّي عنْ سَنَا هذَا الجَسَدْ
سَأكتبُ الآنَ وصيَّةً
أكتبُ بالدّمِ المُراقِ فوقَ شَرشَفِ السَّريرْ
بِأنَّني..
أرفُضُ منْ يُحيلُني لدُميَةٍ
أو في فِراشي يَسْتَبِدْ!

# وصية إلى كل رجل By محمود قحطان،

الوسوم
اظهر المزيد

محمود قحطان

مُهندسٌ مِعماريٌّ وشاعرٌ. سُعوديّ المولدِ والنّشأةِ والمُقام، يمنيّ الأب ومصريّ الأم. مثّل اليَمن ضمن أفضل (200) شاعر في مسابقةِ أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعريّ في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وأصدرَ ثلاثة دواوين شعريّة وكتابًا نقديًّا. مؤمنٌ بالفكرِ الإبداعيّ وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock