fbpx
قصائدي وأشعاري

سمسار المهور

سمسار المهور

سمسار المهور - سمسار المهور
سمسار المهور
ارجـعْ إليْهَا.. وانْسَـني
مَا عُدْتُ أستَجْـدي البَقاءْ
يكفيكَ عُذرًا قـدْ بَـدَا
يَخْتَالُ في زَيفِ العَرَاءْ
الأرضُ تـَبكـي حُـبَّـنـا
جُـثـمانـنَا.. تحتَ السَّماءْ
****
وتَظُـنُّـني.. كبِطاقــةٍ
خبَّـأتَها حـتَّى الرُّجـوعْ!
وبــأنَّني.. وقْتَ اللُّــقَا
سيَـهـيمُ كَوْني بالدُّمـوعْ!
أو أنَّـنـي.. يـَا زائِــري
قَـدْ أُعْلِـنُ اليـومَ الخُضُوعْ!
****
يـا ساذجًا، يـا عابـثًا
مَـا عـادَ يُغـريني الحضُـورْ
يَـكـفيـكَ قَـوْلٌ زائـفٌ
يَنْـسَـابُ مِنْ قَلْبٍ غَـيـورْ
عَـــرِّجْ إلـيـهَا، إِنَّنــي
قَدْ بِعتُ سِـمـسَارَ المُهورْ!
#سمسار المهور By محمود قحطان،
اظهر المزيد

محمود قحطان

شاعرٌ ومُهندسٌ مِعماريٌّ. أحد الشُّعراء الَّذين شاركوا في موسم مُسابقة أمير الشُّعراء الأوّل في أبوظبي، حيثُ اختير ضمن أفضل مئتي شاعر من ضمن أكثر من (7500) شاعرٍ من جميع أنحاء العالم. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعريّ في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وأصدرَ أربعة دواوين شعريّة وكتابًا نقديًّا. مؤمنٌ بالفكرِ الإبداعيّ وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

مقالات ذات صلة

‫20 تعليقات

  1. شاعرنا …. المفعم بالاحساس
    حينما يكون الرفض والتحرر بهذا القدر
    يكون الالم اشد م …ن ….لسعة جدائل السعير
    فالرفض بهذا اللون القاتم
    يعلن بصرخة مبحوحة في زوايا الروح المتعبة
    عن جرح يتسع له نزيف الارض الازلي

    لقد اعجبتني كلماتك المترنحة المستلقية تحت اطنان الالم القابع في الروح والنفس
    تحياتي
    ايام

  2. مرحباً بالعزيز (هاوي مشاكل)

    أنا سعيد أن أكون عند حسن ظنِّكَ دائماً.. ومقدراً إعجابكَ الدائم بما أكتب…

    الله يحفظك ويعافيك.. ويطولنا بعمرك. @!@!

  3. سمسا المهور كلمة رائعة من شا عر رائع لقد تصفحت بعض قصائدك وانا من المتا بع

    والقاري لك يا روح القلب

    أ طلب من الله أن يعطيك الصحة وا لعا فية

    ود و م أ شوف أ عما لك تقبلى حبي وشوقي لك فديتك أنا يا أ عز إنسا ن عندي

    دعا ي إليك

  4. أخي ماجد،
    سعادتي كبيرة حقيقة بوجودكَ هنا..
    وتقديركَ هذا موضع افتخاري..
    شكراً لكَ، أنقشها فوق سحابة حبلى بالأماني الجميلة..

    لا تمل من قراءتها.. عشرة لا يكفي! $^$

  5. نعم فهمت تلك القصه للمراءه الابيه

    ولم اقصد حين قلت ان كان هذا خصامك

    الا انك انت من صور .
    ومن يصور بتلك الطريقه حريا بنا ان نقف كثيرا نتامل

    فلا ادري فانا لا اقراء القصه او المعنى بل احب ان اغوص في اعماق من كتب من خلال كتاباته

    واحاول ان ارى من خلال احاسيسه ففي النهاية لا يكون السيناريو ذا معنى الا بالمخرج.

    ولقد قراءتها ما يقارب العشر ه
    فشكرا لك ماكتبت وما ستكتب

  6. استاذي محمود

    جميلة ولكن فحواها مأساه
    قوة الكلمات جميل تحمله رونق وذوق
    ان كان هذا خصامك فا سمح لي انت كبير
    مع ان الذي قلت يحمل بين السطور الكثير
    اسمح لي لم استطع ان اردع نفسي من قول ما احسست

    دومت من الق الى علو
    اخوك / ماجد

  7. أستاذي الفاضل
    الشاعر الراقي :

    محمود

    حينَ يُصفعُ قلبُ العشقِ
    بكفوفِ الغدرِ
    تبدو جراحهُ ندبٌ ملعونة
    لا تختفي أبداً
    ولا تدمل

    عشقتُ الحرفَ هُنا
    عزفاً و فكراً و احساسا

    مودتي

  8. دايما كنت لما اقراها بحس ان هذه الانسانه قويه

    وصفت مشاعرها بكلام قوي جدا

    ويريت يكونو كل البنات كذه :dsadsad:

    سلام –)

  9. سارة سلمان،
    الأديبة الرَّائعة، كم أبهجني هذا الحضور،
    وهذا التشجيع، أتمنَّى أنْ تروق لكِ هذهِ المدونة المتواضعة،
    وأرجو أنْ تكوني هنا دائماً، تنثرين بريقكِ.. لـ تحيا!

    سعيدٌ بكِ، ::::R

  10. قرأتك هنا أيها الشاعر الرائع

    فتنفستُ رائحـــة الشعر التى أُحبها

    دمت بهذا الرقي يا محمود 🙂

  11. رنووووووش،
    أخيراً شرَّفتي!!
    يعني لازم الواحد يلح عليكم عشان تدخلوا وتردوا،
    والا انتِ صايرة من النوع اللي يتصفح بصمت؟!

    على كلِّ حال،
    شرفتيني، وأسعدتيني بهذا الحضور،
    بس اتمنَّى يتكرَّر، وما يكون غلطة :sd:

  12. الله عليك يا أستاذ محمود
    أمتعتني والله،
    فلا أسوأ من اللعب بالمشاعر حين تكون صادرة من ذئب بشري خبيث
    مودتي.

  13. أهلاً بكَ صديقي، على تشريفكَ هذا المكان
    سعيدٌ بأنَّ القصيدة نالت بعض تقديركَ، وهذا جل مرادي.
    ولكن كبير فيها نظر،
    فلا كبير إلاَّ الله،
    ومن يظن نفسه كبيراً فهو
    (جاهل، مريض، وأحمق)
    يارب ابعدنا عنهم

    شكراً لحضوركَ أيُّها الكريم. :s$3

  14. الله الله عليك يا شاعر يا كبير
    اناحبيت اقوي الكلام ده
    القصيدة بتاعتك عجبتني ياريت اقدر ابقى زيك
    ربنا يوفقك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock