قصائدي وأشعاري

النائي

النائي
النائي

النَّائي

أيُّها النَّائي.. أجِبني
أينَ تذروكَ السُنُونْ؟
هَائمًا، في الدربِ وَحدِي
نبتةً تَعبَى تُعَاني
هِجرَةَ الرُّوحِ
وَمَوتًا لا يَلينْ
وَيلَتِي…
من فراقٍ
من عَذَابٍ فاغِرٍ فاهْ
مِن بُعادٍ بتُّ أخشاهْ
أينَ أمضِي..
حينَ يَزدَادُ الحنينْ؟
اقتربْ منِّي.. تعَالْ
لكَ خُذني، كَيْ أُغَنِّي
في رحَابِكْ
أتَوارَى..
عند بَابِكْ
أقتُلُ الشَّوقَ الدَّفينْ
يا حَبيـبي..
باتَ صَدْري… يَتآكَلْ
.
.
.
فتهادى صَاحِبُ الـقَـلِبِ الحزين!

Au loin

***
**
*

Dis
O toi qui vas au loin
Où t’emporte le temps
Perdu
Je me sens seul
Comme une plantule enlassée
Délaissée
Sans âme
Et en proie à une mort féroce

O moi
Qu’ai je peur d’être seul
Consommé par une tourmente dévorante
A l’idée d’une séparation imminente
Qui m’intimide
Dis moi
Dans qu’elle direction dois-je aller
O nostalgie
Vers toi je vais
Viens
Approche
Emporte-moi
Et laisse battre mon coeur dans tes bras
A tes pied
O Toi que j’aime approche
Rend mon coeur à la vie
Comme un oiseau planeur
Qui va au loin

*

نُبذة من سيرة الكاتب

محمود قحطان

مِعماري وشاعر مثّل اليَمن ضمن 200 شاعر في مسابقة أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعري في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وأصدرَ ثلاثة دواوين شعريّة وكتابًا نقديًّا. مؤمن بالفكر الإبداعي وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

24 تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

اشترك في نشرة الموقع البريديّة وكُن على الجانب المُشرق من الحياةِ

لن تُشارك معلوماتك مع أيّ طرفٍ ثالثٍ مطلقًا!

أغلق هذه النّافذة.

اشترك في الموقع لتحصل على المقالات الأخيرة فور صدورها، ولتحصل على كتاب «أساسيّات الشِّعر وتقنيّاته» مجّانًا!

يهتمُّ الموقع بالآتي:

  • أساسيّات الشّعر وتقنياته، وعلمي العروض والقافية
  • أفكار ونصائح في الكتابةِ الإبداعيّة وقواعد النّحو والإملاء وعلامات التّرقيم
  • مقالات في العِمارة والأدب والحياة
  • تنمية بشريّة وتطوير الذّات والإنجاز الشّخصي
  • تدقيق لغوي وأخطاء شائعة
  • إعراب جزء عمّ، والبلاغة وعلومها
  • دروس فيديو في الريفيت والأتوكاد والوورد وغيرها
  • التّصميم المِعماري والتّصميم الدّاخلي
%d مدونون معجبون بهذه: