العروض والقافية

بحور الشعر العمودي: بحر السريع

بحر السريع

تعريفه وصور تفاعيله

السّريعُ بحرٌ ثُنائيُّ التّفعيلةِ، يرتكزُ بناؤه على تفعيلتيّ (مُسْتَفْعِلُنْ) و (فَاْعِلُنْ). ذكرنا صُورُ هاتين التّفعيلتينِ في حديثنا عن بحري (الرّجَزْ) و (المُتدارَك).

وزن بحر السريع

لبحر السريع صيغة واحدة فقط، وهي:

مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ *** مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ 

ضابط بحر السريع:

بَحْرٌ سَرِيْعٌ مَا لَهُ سَاْحِلُ ***مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ

حشو بحر السّريع

التّفعيلة الرّئيسة هي مُسْتَفْعِلُنْ، ويدخُلها الزُّحافات الآتية:

(1) الْخَبْن (حذف الثّاني السّاكن) فتُصبح به (مُسْتَفْعِلُنْ): (مُتَفْعِلُنْ).

(2) الطَّيّ (حذف الرّابع السّاكن) فتُصبح به (مُسْتَفْعِلُنْ): (مُسْتَعِلُنْ).

(3) الْخَبْل (حذف الثّاني والرّابع السّاكنين) فتُصبح به (مُسْتَفْعِلُنْ): (مُتَعِلُنْ).

عروض بحر السّريع وضربه

التّفعيلة الرّئيسة هي فَاْعِلُنْ، ويدخُلها العِلل الآتية:

  1. فَاْعِلْ.
  2. فَاْعِلَانْ.
  3. فَعِلُنْ

 مثالان

  1. مثال: ولا ترى أعجبَ من ناحلٍ *** يشكو ضنا الجسمِ إلى النّاحلِ
    تقطيع: ولا ترى/ أعجبَ من/ ناحلن *** يشكو ضنج/ جِسمِ إلن/ ناحلي
    رموز: //ه//ه – /ه///ه – /ه//ه *** /ه/ه//ه – /ه///ه – /ه//ه
    مُقابلة: مُتَفْعِلُنْ مُسْتَعِلُنْ فَاْعِلُنْ *** مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَعِلُنْ فَاْعِلُنْ
  2. مثال: جرّبتُ قومًا فتجنّبتُهممْ *** ورُسُلُ العقلِ التّجاريبُ
    تقطيع: جرْرَبتُ قو/ من فتجنْ/ نَبتُهم *** ورسللْ/ عقلتْ تَجا/ ريبو
    رموز: /ه/ه//ه – /ه///ه – /ه//ه *** ////ه – /ه/ه//ه – /ه/ه
    مُقابلة: مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَعِلُنْ فَاْعِلُنْ *** مُتَعِلُنْ مُسْتَعِلُنْ فَاْعِلْ

الخلاصةُ

  • للسّريعِ نوعٌ واحدٌ فقط، صيغته: مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ *** مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ.
  • صورُ مُسْتَفْعِلُنْ: (مُتَفْعِلُنْ)، (مُسْتَعِلُنْ)، (مُتَعِلُنْ).
  • صورٌَفَاْعِلُنْ: (فَاْعِلْ)، (فَاْعِلَانْ)، (فَعِلُنْ).

# بحر السريع By محمود قحطان

اظهر المزيد

محمود قحطان

مُهندسٌ مِعماريٌّ وشاعرٌ. سُعوديّ المولدِ والنّشأةِ والمُقام، يمنيّ الأب ومصريّ الأم. مثّل اليَمن ضمن أفضل (200) شاعر في مسابقةِ أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعريّ في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وأصدرَ ثلاثة دواوين شعريّة وكتابًا نقديًّا. مؤمنٌ بالفكرِ الإبداعيّ وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock