العروض والقافية

بحور الشعر العمودي: صور التفاعيل

صور التفاعيل

إنّ أوزانَ الشّعرِ العربي تُبنى على ثماني كلماتٍ تُسمّى (التّفاعيل). هذه التّفاعيل لا تلزم صورًا مُحدَّدةً، بل تأتي التّفعيلةُ بصورٍ مُتعدّدةٍ تبعًا للتّغييراتِ الّتي تطرأُ عليها. فيما يأتي إجمالٌ لتلك الصّور:

  1. فَاعِلُنْ: تأتي فَاعِلُنْ بستِّ صورٍ هي: (فَاعِلُنْ /ه//ه)، (فَعِلُنْ ///ه)، (فَالُنْ /ه/ه) هذه الصّورة لا تردُ إلّا في بحر المُتدارَك، (فَاعِلْ /ه/ه)، (فَاعِلانْ /ه//ه ه)، (فَعِلانْ ///ه ه).
  2. فَعُولُنْ: وتأتي بخمسِ صورٍ هي: (فَعُولُنْ //ه/ه)، (فَعُولُ //ه/)، (فَعُوْ //ه)، (فَعُوْلْ //ه ه)، (فَعْ /ه).
  3. مُسْتَفْعِلُنْ: وتأتي بأربع عشرةَ صورةً، وهي: (مُسْتَفْعِلُنْ /ه/ه//ه)، (مُتَفْعِلُنْ //ه//ه)، (مُسْتَعِلُنْ /ه///ه)، (مُتَعِلُنْ ////ه)، (مُسْتَفْعِلْ /ه/ه/ه)، (مُتَفْعِلْ //ه/ه)، (مُسْتَفْعِلَاْنْ /ه/ه//ه ه)، (مُسْتَعِلَاْنْ /ه///ه ه)، (مُتَفْعِلَاْنْ //ه//ه ه)، (مُسْتَفْعِلَاْتُنْ /ه/ه//ه /ه)، (مُتَفْعِلَاْتُنْ //ه//ه /ه)، (مُسْتَعِلَاْتُنْ /ه///ه/ه)، (مُسْتَفْ /ه/ه)، (مُتَفْ //ه).
  4. فَاْعِلَاْتُنْ: وتأتي بسبعِ صورٍ، وهي: (فَاْعِلَاْتُنْ /ه//ه/ه)، (فَعِلَاْتُنْ ///ه/ه)، (فَاْعِلَاْتْ /ه//ه ه)، (فَعِلَاْتْ ///ه ه)، (فَاْعِلَاْ /ه//ه)، (فَعِلَاْ ///ه)، (فَاْلَاْتُنْ /ه/ه/ه).
  5. مَفَاْعِيْلُنْ: وتأتي بأربع صورٍ، وهي: (مَفَاْعِيْلُنْ //ه/ه/ه)، (مَفَاْعِلُنْ //ه//ه)، (مَفَاْعِيْلُ //ه/ه/)، (مَفَاْعِيْ //ه/ه).
  6. مُفَاْعَلَتُنْ: وتأتي بثلاث صورٍ، وهي: (مُفَاْعَلَتُنْ //ه///ه)، (مُفَاْعَلْتُنْ //ه/ه/ه)، (مُفَاْعَلْ //ه/ه) وتُنقلُ هذه التّفعيلةِ إلى (فَعُوْلُنْ //ه/ه).
  7. مُتَفَاْعِلُنْ: وتأتي بعشرِ صورٍ، وهي: (مُتَفَاْعِلُنْ ///ه//ه)، (مُتْفَاْعِلُنْ /ه/ه//ه)، (مُتَفَاْعِلْ ///ه/ه)، (مُتْفَاْعِلْ /ه/ه/ه)، (مُتَفَاْعِلَاْنْ ///ه//ه ه). (مُتْفَاْعِلَاْنْ /ه/ه//ه ه)، (مُتَفَاْعِلَاْتُنْ ///ه//ه/ه)، (مُتْفَاْعِلَاْتُنْ /ه/ه//ه/ه)، (مُتَفَا ///ه)، (مُتْفَا /ه/ه).
  8. مَفْعُوْلَاْتُ: وتأتي بصورتين، وهما: (مَفْعُوْلَاْتُ /ه/ه/ه/)، (مَفْعُلَاْتُ /ه//ه/).

# بحور الشعر: صور التفاعيل By محمود قحطان،

الوسوم
اظهر المزيد

محمود قحطان

مُهندسٌ مِعماريٌّ وشاعرٌ. سُعوديّ المولدِ والنّشأةِ والمُقام، يمنيّ الأب ومصريّ الأم. مثّل اليَمن ضمن أفضل (200) شاعر في مسابقةِ أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعريّ في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وأصدرَ ثلاثة دواوين شعريّة وكتابًا نقديًّا. مؤمنٌ بالفكرِ الإبداعيّ وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock