أخطاء لغوية شائعة

أخطاء لغوية شائعة: فك الإدغام أو التضعيف أو تضعيف ما حقه الإهمال

 فك الإدغام أو التضعيف أو تضعيف ما حقه الإهمال

 

فك الإدغام أو التضعيف أو تضعيف ما حقه الإهمال

نقول: أزْمَة الشّعوب العربيّة.

لا نقول: أزمّة الشّعوب العربيّة.

***

نقول: رائحةُ البخُور.

لا نقول: رائحة البخُّور، بالتّشديد أبدًا.

***

نقول: برَّزَ في العلم، كان من المُبرِّزين في العلم.

لا نقول: برَزَ في العلم؛ لأنّها تعنى ظهرَ بعد خفاء.

***

نقول: حكَكْتُ جِلدي.

لا نقول: حكَّني جلدي.

***

نقول: حافَة الوادي.

لا نقول: حافَّة الوادي، بتشديد الحاء.

***

نقول: رسَخَ رسوخًا.

لا نقول: رسَّخَ.

***

الرَّفاهية: رغدُ العيش.

نقول: رَفاهِيَةُ العيشِ.

لا نقول: رَفاهيَّةُ العيش، بتشديد الياء أبدًا.

***

سوَّدَ: خطّ بالحبر الأسود.

نقول: هذه مُسوَّدةُ الكتاب، الشّدة على الواو.

لا نقول: هذه مسودَّة الكتاب.

***

صِمامُ: سداد ينفتح من تلقاء نفسه عندما يزيد الضَّغطُ عن الحدّ المرسوم

نقول: صِمَامُ الأمان.

لا نقول: صَمَّامُ الأمانِ، بالتّشديد أبدًا.

***

العقَار: كلُّ ملكٌ ثابت، كالأرض، والمنزل.

العقَّار: ما يُتداوى بهِ من دواء، وجمعها عقاقير، وعقاقِر.

نقول: تناولتُ العَقَّار فشُفيتً، بشدّة فوق القاف.

لا نقول: تناولتُ العَقَار، بفتحة فوق القاف.

***

الفعلُ استغلَّ إذا اتّصل بتاء الضّمير المُتحرّك يُفكّ التّشديدُ والإدغام ويعودُ بلامين.

نقول: استغلَلْتِ الحكومةُ الأرضَ.

لا نقول: استغَلَّتِ الحكومةُ الأرضَ.

مثلُها: ملَلْتُ، سلَلْتُ، مرَرْتُ، استقلَلْتُ وليس استَقلّيْتُ.

***

اللَّدود: داءٌ يأخذُ بالفم.

نقول: أعداءٌ لُدًّا، جمعُ ألَدَّ، ومؤنّثها لَدَّاء.

لا نقول: أعداءٌ ألِدَّاءٌ.

***

نقول: التهابُ المصيرِ الأعور.

لا نقول: التهابُ المصران الأعور.

لأنّ مُصران جمع مصير، والمَصارين جمع الجَمع.

***

مَحضَ: سقاهُ لبنًا خالصًا لا ماءَ فيه.

نقول: مَحَضَتْنِي أمّي حبّها.

لا نقول: محَّضتني، بتشديد الحاء.

***

هل لديك ما تُضيفه؟ إذا تكرّمت ضعهُ في التّعليق!

# أخطاء لغوية شائعة: فك الإدغام أو التضعيف أو تضعيف ما حقه الإهمال By محمود قحطان،

الوسوم
اظهر المزيد

محمود قحطان

مُهندسٌ مِعماريٌّ وشاعرٌ. سُعوديّ المولدِ والنّشأةِ والمُقام، يمنيّ الأب ومصريّ الأم. مثّل اليَمن ضمن أفضل (200) شاعر في مسابقةِ أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعريّ في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وأصدرَ ثلاثة دواوين شعريّة وكتابًا نقديًّا. مؤمنٌ بالفكرِ الإبداعيّ وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. أشكر لك تواضعك..
    زاد الله من أمثالك..
    و صحة جديدة بإذن الله تعالى..
    و أتمنى كذلك أن تسجلني صديقاً عندك.

  2. جزاك الله خيراً. أريد أن أسألك عن حكم هذين المثالين: لبست قميصاً أحمراً – لبست قميص أحمر
    أيهما الأصح، و متى نستعمل الفتحتين.

    1. أهلًا بك.
      ولا واحدة صحيحة.
      الصّواب:
      لبستُ قميصًا أحمرَ.
      قميصًا: مفعولٌ به منصوب.
      أحمرَ: صفة منصوبة بالفتحة لأنّها ممنوعة من الصّرف على وزن (أَفْعَل).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock