أخطاء لغوية شائعة

في استخدام أفعال القول وفيما يليها

في استخدام أفعال القول وفيما يليها
في استخدام أفعال القول وفيما يليها

في استخدام أفعال القول وفيما يليها

نستخدمُ أفعال القول: (قالَ، وذكرَ، وأوضحَ، وأضافَ، وتابعَ، وأكّدَ، وزَعمَ، وأعربَ، وأشارَ، ونَبَّهَ، وأفادَ، وأجاب، وأردَف، وعَقَّبَ، وأعلَنَ) في سياق ذِكر أنّ فلانًا قالَ ما سيَلي.

أكثر الأفعال انتشارًا بعد «قال»:

موضوع مُميّز: أخطاء المفردات عند الكتاب والصحفيين والإذاعيين

الفعل أكّدَ

نستخدمُ فعل (أكّدَ) عندما نودُّ الإشارة إلى أنّ ما سيَلي أمرٌ لم يكُنْ مُؤكّدًا والآن باتَ أكيدًا، أو للإيحاء بأنّ ما سيلي أمرٌ عليهِ خلافٌ ولكنّنا ننحازُ ضمنيًّا إلى هذهِ الرّؤية.
مثال، نقول: أكّد التّحقيقُ أنّ في إسرائيل مُعتَقلين سياسيّين. لا نقول: أكّد الرّئيسُ أنّه لا يتدخّل في أحكام القضاء.
إلّا أنّ الخطأ الشّائع في استخدامِ الفعلِ (أكّدَ) هو تعديتهُ بحرفِ الجَرِّ (عَلَى)، مثل: أَكَّدَ على الأمر، والصّواب تعدية الفعل (أكّدَ) إلى مفعولةِ مُباشرةً: أكَّدَ الأمرَ.

الفعل زعمَ

نستخدم فعل (زَعَمَ) للإيحاء بأن ما سيلي حديث غير مُؤكّد. فيه رأي -أقترح: يشترط لاستخدام الفعل (زعم) أن تحوي الجملة التالية معلومة تُؤكّد خطأ الزّعم. ولا يستخدم الفعل (زعم) في حالة عدم وجود معلومات موثّقة تنفي ما نراه زعمًا.
مثال: زعمَ نتنياهو أنّ حماسَ حركةٌ إرهابيّة. في هذه الحالة نستخدم الفعل (دعى): دعى بنيامين نتنياهو حماسَ بالحركةِ الإرهابيّة.

الفعل صَرّحَ

نستخدمُ فعل (صَرّح) عندما ننقل كلامًا عن مسؤولٍ رسميٍّ يُعلنُ موقفًا يخصّهُ أو يخصّ المؤسّسة أو الجهة الّتي يمثّلها.
مثال، نقول: صرّحَ مُتحدّثٌ في الدّيوان الملكيّ بأنّ السّعوديّة ستُلغي حظر سواقة المرأة السّيارة. لا نقول: صرّح النّاشطُ السّياسيّ أنّ السّجون تعجّ بالمعتقلين.

الفعلُ أعلَنَ

نستخدم فعل (أعلن) عندما نُشيرُ إلى إعلانِ موقفٍ ما أو كشف أمرٍ ما.
مثال: أعلنَ وزيرُ التّعليم عن موعد افتتاح مشروع الجامعة التّكنولوجيّة في الثّاني من فبراير. أو: أعلنَ وزيرُ التّعليم أنّ افتتاحَ مشروع الجامعة التّكنولوجيّة سيُقام في الثّاني من فبراير. أو: أعلنَ وزيرُ التّعليم افتتاح مشروع الجامعة التّكنولوجيّة في الثّاني من فبراير.

الفعلُ نبّه

من الأخطاء الشّائعة في القولِ استبدال الفعل (نَوّه) بالفعل (نَبّه).
فنَوّهَ بهِ: (دعاهُ بصوتٍ مُرتفعٍ)، ونَوّه فلانٌ بفلانٍ: (رفعَ ذِكرهُ ومَدحهُ وعظّمَهُ)، ونَوّهَ بالحديثِ: (أشادَ بهِ وأظهرهُ).
لذلك نستخدمُ الفعلَ (نَبّه) عندما نُريد أنْ نُثيرَ انتباهَ فلانٍ أو نُطلعهُ على شيءٍ.
مثال: نبّهَ الرّأيَ العامّ إلى القضيّة. لا نقول: نَوّهَ المشرفُ إلى ضرورةِ الامتناع عن استخدام الألفاظ النّابية أو البذيئة.

الفعلُ أضافَ

يُستخدم هذا الفعل لإكمال سردِ المعلومات الّتي بدأها المُتحدّث حول موضوعٍ مُعيّن.
مثال: قال المُتحدّثُ الرّسمي إنّ للمحاكم سلطةٌ قضائيّة مُستقلّة، وأضاف أنّ الرّئيس لا يتدخل في أحكام القضاء.

فيما يأتي، توضيح لما يلي أفعال القول:

  • قالَ إنّ / بأنّ …
  • ذكَرَ …
  • أوضحَ …
  • أضافَ أنّ …
  • تابع …
  • أكد …
  • زعم …
  • أعربَ عن …
  • أشارَ إلى …
  • نَبَّهَ إلى / بـ …
  • أفادَ بـ …
  • أجابَ عن…
  • أردَفَ
  • عَقّبَ على …
  • أعلنَ عن / أنّ / مصدرَ الفعل …

# في استخدام أفعال القول وفيما يليها By محمود قحطان،

الوسوم

نُبذة من سيرة الكاتب

محمود قحطان

مِعماري وشاعر مثّل اليَمن ضمن 200 شاعر في مسابقة أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعري في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وصدر له ثلاثة دواوين شعريّة وكتاب نقدي. مؤمن بالفكر الإبداعي وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.