قصائدي وأشعاري

مصادقة جسد!

أخطأت من قالت:

“لا أستطيع مصادقة جسد أشتهيه”.

لأنَّنا نستطيع إن كان هذا الجسد لزوجاتِنا!

الوسوم
اظهر المزيد

محمود قحطان

مُهندسٌ مِعماريٌّ وشاعرٌ. سُعوديّ المولدِ والنّشأةِ والمُقام، يمنيّ الأب ومصريّ الأم. مثّل اليَمن ضمن أفضل (200) شاعر في مسابقةِ أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعريّ في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وأصدرَ ثلاثة دواوين شعريّة وكتابًا نقديًّا. مؤمنٌ بالفكرِ الإبداعيّ وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. @ غربهـ،

    لكنَّني لا أتحدَّث عن الرُّوح، أتحدَّث عن الجسد كمادة. فمن الرَّجل الذي يستطيع أن يُصادق جسدًا يشتهيه…
    إلَّا لو كان ملَّ أو اعتاد هذا الجسد.
    وهُنا أقصد العلاقة بين الزَّوجين الذين أصبحت علاقتهما بلا شغفٍ، لتتملّكها العادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock