نحو وإملاء

كيف نميز بين التاء المربوطة (ـــة) والهاء المربوطة (ـــه)

كيف نميز بين التاء المربوطة (ـــة) والهاء المربوطة (ـــه)

تعريفُ التاء المربوطة (ـــة): هي الّتي تُلفظُ (هاء) عند الوقفِ و(تاء) عند الوصل.
تعريفُ الهاء المربوطة (ـــه): هي الّتي تلفظ (هاءً) وصلًا ووقفًا.
ملحوظة: العبرة في الكتابة هي مراعاة النّطق حالَ الوصل.
مثال: «مكّة المكرّمة». إذا وقفتَ على كلّ مفردةٍ ستنطقها (هاءً)؛ ولكن في الكتابةِ العبرة بما تنطقه حال الوصل؛ فلا يصحُّ أن تكتبها: «مكّه المكرّمه». ما أكثر أخطائنا في هذا المجال!

أهميّة التّمييز بين (ـــة) و (ـــه) وأثر ذلك في تغيرّ المعنى:

  1. تغير المعنى من حقٍّ إلى باطل.
    مثال: لفظُ الجلالة «الله»، كيف تُفرّق بين التاء المربوطة والهاء؟ يكتب بعضهم «عبد الله»: «عبد اللة»، وهذا خطأٌ فاحشٌ وعقيمٌ وسقيمٌ وبه يتحوّلُ المعنى إلى ضدّه تمامًا، وإن كان كاتبه لا يقصده؛ ولكن لا بدّ من مُراعاة ما يرفع به عن نفسه الخلل ويتعلّمه.
    تنبيه: لاحظ وجود مسافة بين «عبد» و «الله».
  1. انتقالُ الاسمِ إلى فعلٍ أو العكس.
    يسهل تحديدها بإضافةِ تنوينٍ آخر الكلمة ثمّ مُحاولة نطقها بالتّنوين، سيتّضح عندئذٍ إذا كان آخر الكلمة (ة) أو (ه).
    مثال: «رُمَاة» جمع «رامٍ» وهي اسم، فإذا كُتبت بالهاء «رَمَاه» صارت فعلًا، وتحوّلت التاء المربوطة إلى ضمير غائب.
    مثال: «كتبه» فعْل من «كَتَبَ» والضّمير (ـــه) اسمٌ في محلِّ نصبِ مفعول به، فإذا كتبناها «كتبة» تحوّل الفعلُ إلى اسمٍ مُفرد.

قاعدة يسيرة في التّفريق بين التاء المربوطة (ـــة) والهاء المربوطة (ـــه).

إذا واجهتك كلمة تريدُ كتابتها وآخرها (ـــة) أو (ـــه) وتحيّرت كيف تكتبها نوّنِ الكلمةَ أو صلها بما بعدها، فإن نطقتها (تاءً) وتمّ معنى الكلمة فاكتبها (ـــة)، وإن نطقتها (هاءً) وتمّ معنى الكلمة فاكتبها (ـــه).
مثال: «مكتبةٌ». تمّ المعنى فنكتبها «مكتبة» وليس «مكتبه»، أو نقول: «مكتبةُ الحرمِ»، تلحظ أنّك نطقتها (تاءً).
مثال: «جباهٌ» جمع «جبهة». تمّ المعنى فنكتبها «جباه» وليس «جباة»، أو نقول: «جباهُ السّاجدين»، تلحظ أنّك نطقتها (هاءً).

قواعدُ تأصيليّة للتّفريق بين التاء المربوطة (ـــة) والهاء المربوطة (ـــه).

أمّا القواعد التّأصيليّة فهي أن تعرفَ مواضع التاء المربوطة ومواضع الهاء المربوطة.
مواضع التاء المربوطة:

  1. الاسم المفرد المؤنث غير الثّلاثي السّاكن الوسط.
    أمثلة: (نافذة – الطبيعة – الحياة – طيبة – المدينة – مكّة – القيامة).
  2. اسمُ العلمِ غير الأجنبي.
    أمثلة: (عنترة – حارثة – أسامة – معاوية – ربيعة – عطية – عيضة).
  3. جموع التّكسير الّتي لا ينتهي مفردها بتاء مفتوحة.
    أمثلة: (مشاة – رماة – كفرة – قضاة – أدعية – أربطة – أوعية – أوسمة).
    فهذا مفردها لا ينتهي بتاء مفتوحة.
    (ماشٍ – رامٍ – كافر – قاضٍ – دعاء – رباط – وعاء – وسام).
    أمّا إذا انتهتْ بتاء مفتوحة فيكتب جمعها بتاء مفتوحة أيضًا.
    أمثلة:نت/ بنات – بيت/بيوت – ميت/أموات).
  4. الصّفاتُ المؤنّثة تُختم بالتاء المربوطة دائمًا.
    أمثلة: (جميلة – رقيقة – طويلة – مبدعة – قصيرة – مبهجة – خلاّبة – متوكلة).
  5. كلمة (ثمة) الظرفية تاؤها مربوطة للتّمييز بينها وبين (ثُمّت) العاطفة.
    أمثلة: «تركته ثمة». أي: تركته هناك أو هنا، فهذه (ثمة) الظّرفيّة.
    «جاء الطلاب مبكرين ثُمّت نشيطين»، فهذه (ثُمّت) العاطفة.

# كيف نميز بين التاء المربوطة (ـــة) والهاء المربوطة (ـــه) By محمود قحطان،

الوسوم
اظهر المزيد

محمود قحطان

مُهندسٌ مِعماريٌّ وشاعرٌ. سُعوديّ المولدِ والنّشأةِ والمُقام، يمنيّ الأب ومصريّ الأم. مثّل اليَمن ضمن أفضل (200) شاعر في مسابقةِ أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعريّ في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وأصدرَ ثلاثة دواوين شعريّة وكتابًا نقديًّا. مؤمنٌ بالفكرِ الإبداعيّ وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock