العروض والقافية

بحور الشعر العمودي: بحر الهزج

عروض: بحر الهزج
عروض: بحر الهزج

عروض: بحر الهزج

عروض: بحر الهزج
عروض: بحر الهزج

عروض: بحر الهزج

الهَزَجُ بحرٌ يرتكزُ في بنائه على تَكرار (مَفَاعِيلُنْ)، وصيغته الشّائعة:

مَفَاعِيلُنْ مَفَاعِيلُنْ

مَفَاعِيلُنْ مَفَاعِيلُنْ

ومَفَاعِيلُنْ هذه تفعيلةٌ لا تختصُّ بهذا البحرُ فحسب، بل تدخُلُ في بناءِ بحورٍ أُخرى، ولا تردُ في هذا البحرِ أو في غيرهِ بهذه الصّورةِ فقط، بل بصورٍ أُخرى نتيجة دخولِ ثلاثة تغييراتٍ هي:

  1. زَحَافُ القبضْ: الّذي يعني سقوطُ الحرفِ الخامسِ من التّفعيلة مَفَاعِيلُنْ. وهو هنا (الياءُ)، وبسقوطهِ تُصبحُ التّفعيلة (مَفَاعِلُنْ).
  2. زَحَافُ الكفّ: ويعني سقوطُ الحرفِ السّابعِ السّاكنِ من التّفعيلة مَفَاعِيلُنْ،وهو هنا (النّون)، وبسقوطهِ تُصبحُ التّفعيلة (مَفَاعِيْلُ).
  3. عِلَّةُ الحَذفِ: الّتي تعني سقوطُ السّببِ الخفيفِ الأخير من التّفعيلة مَفَاعِيلُنْ، وهو هنا (الّلام والنّون)، وبسقوطهِ تُصبحُ التّفعيلة (مَفَاعِيْ).

إذًا، فصورُ مَفَاعِيلُنْ في أوزانِ الشّعرِ العربي هي:

  • مَفَاعِيلُنْ (//ه/ه/ه)، إذا خلَت من الزِحافاتِ والعِلل.
  • مَفَاعِلُنْ (//ه//ه)، إذا دخلها زِحاف القبض.
  • مَفَاعِيْلُ (//ه/ه/)، إذا دخلها زِحاف الكف، ولا يكونُ ذلك إلّا في حشوِ البيت.
  • مَفَاعِيْ (//ه/ه)، إذا دخلتها عِلّة الحذف، ولا يكونُ ذلك إلّا في عَروضِ البيتِ أو في ضربهِ.

مثال1:

هَزَجْنَا فِي بَوادِيكُمْ

فَأجْزَلْتُمْ عَطَايَانَا

الخُطوةُ الأُولى لمعرفةِ وزنِ هذا البيتِ وتحديدِ تَفاعيلهِ، أن نضعَ رمزًا لكلّ حَرفٍ فيه، باستخدام الخطّ المائل (/) للحرفِ المُتحرّك، وعلامة الدّائرة (ه) للحرفِ السّاكنِ، ليُصبح تقطيع البيت:

هَزَجْنَا فِي بَوادِيكُمْ

//ه/ه   /ه  //ه/ه/ه

فَأجْزَلْتُمْ عَطَايَانَا

//ه/ه/ه   //ه/ه/ه

الخُطوة الثّانية هي أن نحسبَ عدد المقاطع لتحديدِ التّفاعيل، وكلُّ صور مَفَاعِيلُنْ تأتي بأربعةِ مقاطع، وتدٌ واحد (/) وثلاثة أسباب خفيفة ()؛ لذا نرسمُ خطًّا بعد المقطع الرّابع وما يُقابلهُ من حروفٍ، ثُمّ نبحثُ في صورِ التّفاعيل عمّا يُقابلُ كلّ مجموعةِ رموز، وسنجدُ أنّ مَفَاعِيلُنْ هي الّتي تصلحُ لكلّ مجموعةٍ من هذه الرّموز، فهي تُقابل:

هَزَجْنَا فِي/ بَوادِيكُمْ

//ه/ه/ه – //ه/ه/ه

مَفَاعِيلُنْ مَفَاعِيلُنْ

فَأجْزَلْتُمْ/ عَطَايَانَا

//ه/ه/ه – //ه/ه/ه

مَفَاعِيلُنْ مَفَاعِيلُنْ

وبذلك نكون تعرفنا إلى وزن البيت وحدّدنا تفاعيلَهُ.

مثال2:

بَنُو آدَمَ كَالنّبْتِ

ونَبْتُ الأَرضِ ألوَانُ

الخُطوةُ الأولى هي وضعُ الرّموز:

بَنُو آدَمَ كَالنّبْتِ

//ه /ه/ //ه/ه/

ونَبْتُ الأَرضِ ألوَانُ

//ه/ه /ه/  /ه/ه/

الخُطوةُ الثّانية هي حسابُ المَقاطعِ ومُقابلةُ أعدادها بصورِ التّفعيلةِ بعد رسمِ خطٍّ في نهايةِ المَقطعِ الرّابعِ، وسنجدُ أنّ الشّطرَ الأوّل ينقسمُ إلى مجموعتينِ من الرّموزِ:

بَنُو آدَ/مَ كَالنّبْتِ

//ه/ه/- //ه/ه/ه

مَفَاعِيلُ مَفَاعِيلُنْ

ونَبْتُ الأَرْ/ضِ ألوَانُ

//ه/ه/ه-//ه/ه/ه

مَفَاعِيلُنْ مَفَاعِيلُنْ

إجمالًا نستطيعُ القول إنّ للهَزَجِ وزنًا واحدًا (مَفَاعِيلُنْ) ، أمّا التّغييراتُ الّتي تطرأُ على تفعيلتهِ فهي زِحافانِ (القبضُ، الكفّ)وعلّةٌ واحدةٌ (الحذف).

عروض: بحر الهزج By محمود قحطان

نُبذة من سيرة الكاتب

محمود قحطان

مُهندس مِعماري، وشاعر مثّل اليَمن ضمن المائتي شاعر في مسابقة أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعري في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وصدر له ثلاثة دواوين شعريّة. مؤمن بالفكر الإبداعي وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

شارك في نشرة الموقع البريديّة

تصنيفات