أخطاء لغوية شائعة

أخطاء لغوية شائعة: احتار أم حار؟

نُبذة من سيرة الكاتب

محمود قحطان

مِعماري وشاعر مثّل اليَمن ضمن 200 شاعر في مسابقة أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعري في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وصدر له 3 دواوين. مؤمن بالفكر الإبداعي وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

  • ألا ينبغي أن نقتنع بأن اللغة في تطور مستمر وأنها تغيرت كثيراً في الألف والأربع مائة سنة الماضية وبالتالي ما “لم يسمع من العرب” ليس خطأ بالضرورة؟

    • @ ياسمين حميد،

      أعلمُ أنَّ السِّباحةَ عكس التَّيار صعبة، لكن من واجبكِ السِّباحة عكس تيّار الخطأ طالما تعرفين أنَّهُ خطأ. وما لا تعرفينه، ستجدينه في مُجمّعات اللغة العربيَّة.
      لكن حاذري، ستجدين أنَّ مجمع الّلغة العربيَّة القاهري يُجيز ويتساهل في أمورٍ كثيرةٍ في الّلغة، لمُجرَّد شيوعها بين النَّاس؛، كأنَّهم يعتمدون مقولة “خطأ شائع خيرٌ من صوابٍ مهجور”؛ لذلك ابحثي عمَّا اجتمع عليه اللغويون. فالهدف هو عدم إشاعة اللّحن في العامة وإبعادهم عن لُغتهمم، لأنَّها تؤدِّي في المحصّلة إلى تضييع ضوابط الّلغة والاحتكام إلى ما يفشو على ألسنةِ النَّاسِ من كلماتٍ وتعابير بعيدة كلّ البعدِ عن الّلغةِ العربيَّة سيّدة الّلغات.