قصائدي وأشعاري

الحقد

الحقد
الحقد

الحقد

الحقد

·٠•●●•٠·˙·٠•
أَرتني الحياةُ؛
أنّ الحقدَ حين يستبيح الجَسد، يُخلّفُ جسدًا تتقرّحُ فيه الرّوح، يجلدُه في فوضى من رماد يُمارسُ الاشتعال حتّى التّشرّد.
ينمو الحقدُ كَزَغبٍ بين جوانح صاحبه ليُصيبه بعاهةِ الإدراك، ولعنة الحياة؛ ليقتحمَ عُذريّة مساماته، ويأكله شيئًا… فَشَيَئًا.
ويُحيلهُ إلى قطعةٍ من دَمٍ مُتجمّد!

لذلك؛ تعلّمتُ أن أدفنَ أعدائي أحياءً،

وأبتسم!

·٠•●●•٠·˙·٠•

الحقد
الحقد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الحقد By محمود قحطان

نُبذة من سيرة الكاتب

محمود قحطان

مُهندس مِعماري، وشاعر مثّل اليَمن ضمن المائتي شاعر في مسابقة أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعري في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وصدر له ثلاثة دواوين شعريّة. مؤمن بالفكر الإبداعي وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

  • مروى

    اعجبتني كثيرا شكرا على المجهود

شارك في نشرة الموقع البريديّة

تصنيفات