قصائدي وأشعاري

لقاء تلفزيوني على الفضائية اليمنية

مع ملاحظة أنَّ هذا أول لقاء تلفزيوني، لذا اعذروني عن أيِّ تقصير.

نُبذة من سيرة الكاتب

محمود قحطان

مُهندس مِعماري، وشاعر مثّل اليَمن ضمن المائتي شاعر في مسابقة أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعري في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وصدر له ثلاثة دواوين شعريّة. مؤمن بالفكر الإبداعي وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

  • خواطر

    ما شاء الله منور وحضورك جميل
    إنساء مثق وتعرف تماما ما تقول، رغم انك أول مرة أمام التلفاز إلا انك لم تترك الإرتباك والرهبة تسيطر على عقله

  • @ wahg،

    سأعتبر كلمة wahg هو اسم أنثى. لأنَّني لم أجد ما يُساعدني على معرفة جنسك من خلالِ ردودكِ.

    لن تحتاجي للتَّبرير. فنحنُ نُدركُ أنَّهُ رأيكِ الشَّخصي وسنحترمهُ سواءً كان بالسَّلبِ أم الإبجاب.
    إضافةً إلى أنَّكِ لم تقولي شيئًايُزعجنا.

    بالنِّسبةِ للقاء..
    اللقاء أبدًا لم يكن قصيرًا. لأنَّهُ ليس لقاء خاص بي. فهذهِ إحدى حلقات البرنامج التي كان موضوعها حول الشِّعر والشّعراء. مُدَّة الحلقة 25 دقيقة تقريبًا. كوني أن أحصلَ بمفردي على 6 دقائق من الحلقة وهو ما لم يحصل عليهِ غيري ممَّن تمَّ استضافتهم.. لذا أرى أنَّهم أكرموني بالوقت.

    الإعداد بالنِّسبةِ للمقابلة لم يكن مُرتبًّا، هذه حقيقة. لأكثر من سبب. من ضمنها العقلية اليمنية.

    أخيرًا،
    ربَّما لأنَّ الحلقة كانت عن الشِّعر والشّعراء لم يتم التركيز الحصري على تجربتي الشِّعرية فقط. فتم طرح بعض القضايا الأخرى كالعلاقة بين الشِّعر والعلم، بسبب دراستي. لهذا ربَّما لم أظهر كشاعر بشكلٍ واضح.
    .
    .
    أشكركِ
    وأشكر مروركِ وتعليقكِ ورأيكِ.

  • wahg

    كان لقاءً قصير جداً لم يعطي الشاعر فرصته في إظهار موهبته الشعرية ، قد أعيد ذلك للإعداد الغير منسق والذي يأتي في القنوات اليمنيةعادة ، ربما لقلة كفاءة من هم خلف الكواليس
    وجدته مربكاً للشاعر ، لم يلفظ الشاعر أنفاسه جيداً فيه ، وبدأ كأنه يسارع في الأجابة ، كأن المخرج يشير لهم بضيق الوقت
    مما أفقد اللقاء طعم التلذذ بالحديث مع شاعراً ، ليرسخ في ذاكرتنا كـ مشاهدين.

    المكان لم يكن يليق بلقاء شاعر ولم أشعر بأن الشاعر كان يجلس بهدوء ، بل رافقته العجلة في كل ماقاله ، لو كان التنسيق قد رتب امر المقابلة سابقاً ، وأعطي للشاعر حزمة الأسئلة مسبقاً ليأتي رده شافياً غير مبعثر ، رغم أن الشاعر كان يتدارك الأمر بسرعة ، لكن المذيعة لم تكن محترفة طرح الأسئلة ، بل كان كأنها تقول ما أملي عليها مما افقد الحوار جاذبيته ، وهمش ثقافة الشاعر بهذا الإرتباك الواضح للعيان .

    بالطبع هذا رأي الشخصي لا علاقة له بمن أعجب بهذا اللقاء

    دمت

  • @ أيمن علي،

    من مصر أيضًا أحييكَ وأشكركَ على وجودكَ.
    أتمنَّى أن لا تكونَ زيارتكَ الأخيرة.

  • @ جريح الشوق،

    أمَّا اتصال من بعضِ الأخوات هذي كبيرة!
    طيب قول من أخت واحدة حتَّى أقدر أصدقك! هههه
    .
    .
    شُكرًا صديقي لتشريفكَ اللقاء سواء باتصال أو بمتابعتكَ الشَّخصية لي.
    كُن بخير.

  • @ غربهـ،

    شكرًا لمتابعتكِ اللِّقاء. الأسئلة كانت مُربكة نوعًا ما.
    .
    .
    أنا لستُ متخصِّصًا في اللغةِ العربية، لذا من الطبيعي أن تظهرَ بعض الأخطاء النحوية، فأنا أكتبُ النحو بالسَّليقة كغيري مثل الكثير من الشُّعراء. وهذا ليس عذرًا يُبرِّر وجود تلك الأخطاء.
    المفروض أن يتم عرض الديوان على مُدقِّق نحوي ولغوي قبل النشر، ولكن للأسف دور النَّشر الصغيرة تدَّعي وجود شخصٍ كهذا عندهم، لكنَّهم لا يملكون أحدهم، هي دعاية لا أكثر.
    وفي النِّهاية يتحمَّل الشَّاعر وحدهُ تبعات تلكَ الأخطاء.

  • @ نورسين،

    كثير من أصحاب العلوم كان لهم إطلالات شعرية كما ذكرتِ،
    وربَّما كانوا أفضل من متخصِّصي الأدب.
    نصف أصدقائي الشعراء، إمَّا مهندسون أو أطباء، والحقيقة أنَّهم أكثر تميّزًا من غيرهم.

    قضيَّة الصِّراع بين العلم والشِّعر قضيَّة قديمة. هناك مقال للدكتور”عادل عاكف” حول هذا الأمر. ممَّا جاء فيه:
    “التاريخ يقول ان العصور التي ازدهر فيها العلم هي تلك العصور التي شهدت ازدهار الثقافة والفنون”.
    “لو انتقلنا الى العرب بعد الإسلام سنرى ان العصور التي أبدع فيها العلماء الكبار، هي العصور التي عاش فيها نجوم الحضارة الروحية والفكرية عند المسلمين : الفارابي، والمعري والمتنبي وابو تمام وابو حيان التوحيدي ، وبشار بن برد، وأبو نؤاس والجرجاني وابن العميد ونجوم الطرب في بغداد والمدينة والأندلس”.
    .
    .
    شُكرًا لحضوركِ، وما اعترافي بقصور بعض جوانب النحو والوزن في الطبعةِ الأولى إلَّا لأنَّني صادقٌ مع نفسي ومع القارئ وفي نفسِ الوقت لأثبت أنَّ رحلة الشِّعرِ صعبةٌ وأنَّ من سيخلص للشِّعر فإنَّ الشِّعرَ سيخلصُ لهُ.

  • @ شاعرة المها،

    سعيدٌ أن تريني بهذا الشَّكل.
    وفَّقكِ الله في مشواركِ الأدبي.

  • ايمن على

    تحياتى اليك
    من مصر الحبيبة اتقدم اليك بالتهنئة
    و انشاء الله تعالى سيكون التوفيق حليفك دائما

  • جريح الشوق

    مشاء الله عليك ياصديقي بجد كنت سعيد في لمناظرة التلفزونية
    وصلني اتصال من بعض الاخوات وانا خارج البلاد بان اتابع لك هذه المناظرة
    بجد ياصديقي انت روعة ياقمر ما قصرت وقدمت بلسان اللغة العربية جميع ابجديتها
    لي معكم لقاء قريب اخوك تركي الهاشمي

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قضية أن العلم نقيض الشعر هذا لبعض ليس بالقليل لمن يعيشوا في عصرنا لكن كل العصور الماضية والقريبة في المضي كان لعلماء الدنيا والدين أطلالات شعرية …. وأرى – والله أعلم – أنكم مثلهم إن شاء الله

    وكم أقدركم عندما اعترفتم باخطأكم في القواعد النحوية وما إلى ذلك ….

    وفققكم الله
    نورسين

  • شاعرة المها

    تاذي العزيز محمود ..

    شاهدت المقابله التي صورت معك ..

    انا سعيدة جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا..

    ولا أخجل ن قلت انني فخورة بك وأرى ان نجاحك في برنامج امير الشعرا و في
    الشعر بشكل عام …

    هو نجاح لي انا !!!!

    اختك وتلميذتك ومحبتكــ

    شاعرة المها …

شارك في نشرة الموقع البريديّة

تصنيفات