قواعد النحو والإملاء

إملاء: تنوين الهمزة المتطرفة بالفتح وتثنيتها

تنوين الهمزة المتطرفة بالفتح وتثنيتها
تنوين الهمزة المتطرفة بالفتح وتثنيتها

تنوين الهمزة المتطرفة بالفتح وتثنيتها

لتنوين الهمزة خمس حالات:

  1. تنوين الفتح للهمزة المتطرفة المكتوبة على ألف، نحو: (خطأً،مَنشأً، نَبأً، مَلجأً، مبدَأً).
  2. تنوين الفتح للهمزة إذا كُتبت على واو أو على ياء، مع إضافة حرف الألف بعدها، نحو: (تكافؤًا، بادئًا).
  3. تنوين الفتح للهمزة الّتي سبقها حرفُ مدّ (ألف ساكنة)، معَ التّنبه إلى أنّ الهمزة لا تقع بين ألفين، نحو: (سماءً، لقاءً، بناءً، دِماءً، ماءً، أسماءً، سواءً).
  4. تنوين الفتح للهمزة المتطرفة بعد واو ساكنة، نحو: (لُجوءًا، نُشوءًا، نَوْءًا).
  5. إذا كان الحرف الّذي قبل الهمزة ممّا يُمكننا وصلهُ مع الحرف الّذي يليه، كُتبت الهمزة على نبرة، نحو: (دِفْئًا، شيْئًا، عِبْئًا، مِلئًا، بُطئًا)، أمّا إذا كان الحرف الّذي قبل الهمزة ممّا لا يُمكننا وصله؛ بقيت الهمزة مُنفردة على السّطر ويُضاف لها ألف وفتحتان، نحو: (جُزْءًا، بِدْءًا، تبوُّءًا).

فائدتان:

  • في الحالات المذكورة آنفًا، تُثنَّى الكلمة بإضافة ألف ونون، نحو: (مبدأ-مبدأان)، (بناءْ-بناءان)، (ضوءْ-ضوءان)، (بَدء-بَدءَان)، (بُطء-بُطئان).
  • التّنوينُ -دائمًا- على الحرف الّذي يسبق الألف، سواء أهمزة كان أم غيرها، بمعنى: أن نكتب هكذا (دفئًا، شيئًا، جزءًا، عملاقًا، عارفًا، عالمًا)، ويكفينا أن نعرفَ أنّها تُكتبُ هكذا في القرآن.

# إملاء: تنوين الهمزة المتطرفة بالفتح وتثنيتها By محمود قحطان،

نُبذة من سيرة الكاتب

محمود قحطان

مِعماري وشاعر مثّل اليَمن ضمن 200 شاعر في مسابقة أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعري في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وأصدرَ ثلاثة دواوين شعريّة وكتابًا نقديًّا. مؤمن بالفكر الإبداعي وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

8 تعليقات

اضغط هنا لكتابة تعليق

  • السلام عليكم ..
    لم تتطرّق للهمزة المتطرفة المكتوبة على السطر لو جاء بعدها ياء التثنية ( المثنى حالة النصب ) مثل كلمة ( جزء )
    هل تُكتَب جزئين أم جزأين ؟

  • السلام عليكم أخي ، بورك فيك وعلمك الله ما ينفعك فى الدنيا والآخرة
    عندى سؤال فى مسألة الهمزة المتطرفة التى يسبقها ألف مدية ,, مثل سماءً وماءً وهكذا
    فعندى معلومة قديمة كما وجدتها عندكم : أن الهمزة المتطرفة التى يسبقها الف مد لا تقع بين ألفين
    فلا يجوز كتابة سماءًا ولا ماءًا ولا اى شئ من هذا القبيل
    ولكن طرأ فى عقلى سؤال ماذا لو ثنينا الفعل “جاء” ، وبحثت عنه فى موقع قُطرب لتصريف الافعال
    فوجدت الفعل فى الماضى للمثنى المذكر هو : “جاءا”
    فهل نقول الهمزة لا تقع بين ألفين فى الاسماء فقط (سماءً – ماءً ) وقد تأتى فى الافعال للمثنى (جاءا )؟ .. أم ماذا؟

    • وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته
      ألف الإطلاق (الّتي تتبعُ التّنوين) هي الّتي لا تتبع الهمزة المسبوقة بألف مد، مثل: (بناءً، إنشاءً، إهداءً، سماءً… إلخ). غير ذلك فالهمزة تقع بين ألفين في كلماتٍ كثيرة مثل: (بناءات، إنشاءات، إهداءات، جاءا، أضاءا… إلخ).

اشترك في نشرة الموقع البريديّة وكُن على الجانب المُشرق من الحياةِ

لن تُشارك معلوماتك مع أيّ طرفٍ ثالثٍ مطلقًا!

أغلق هذه النّافذة.

اشترك في الموقع لتحصل على المقالات الأخيرة فور صدورها، ولتحصل على كُتبي جميعها، مجّانًا!

يهتمُّ الموقع بالآتي:

  • أساسيّات الشّعر وتقنياته، وعلمي العروض والقافية
  • أفكار ونصائح في الكتابةِ الإبداعيّة وقواعد النّحو والإملاء وعلامات التّرقيم
  • مقالات في العِمارة والأدب والحياة
  • تنمية بشريّة وتطوير الذّات والإنجاز الشّخصي
  • تدقيق لغوي وأخطاء شائعة
  • إعراب جزء عمّ، والبلاغة وعلومها
  • دروس فيديو في الريفيت والأتوكاد والوورد وغيرها
  • التّصميم المِعماري والتّصميم الدّاخلي
%d مدونون معجبون بهذه: