العروض والقافية

بحور الشعر العمودي: مفاتيح بحور الشعر العمودي

مفاتيح بحور الشعر العمودي

مفاتيح بحور الشعر العمودي أو مفاتيح البحور هي أبياتٌ نظمها صفي الدّين الحلّي تُوجزُ بحور الشّعرِ، يتضمّنُ كلٌّ منها اسم البحر وتفاعيله، حيثُ يدلُّ الشّطر الأوّل على اسم البحر ويدلُّ الشّطر الثّاني على تفاعيله. وُضعتْ هذه المفاتيح أو الضّوابط لتسهيل حفظ بحور الشّعر العمودي.

بحرُ الهزَج

عَلى الأهْزَاجِ تَسْهيلُ *** مَفَاعِيلُنْ مَفَاعِيلُ 

بحرُ المتقارب

عنِ المُتَقَارِبِ قََالَ الخَليلُ *** فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فعولُ

بحرُ الطّويل

طويلٌ لهُ دُونَ البُحُورِ فَضَائِلُ *** فَعُوْلُنْ مَفَاعِيلُنْ فَعُوْلُنْ مَفَاعِلُ

بحرُ الرّجز

في أبحُرِ الأرجَازِ بَحرٌ يَسْهُلُ *** مُسْتًفْعِلُنْ مُسْتًفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُ

بحرُ البَسيط

إنّ البسيطَ لدَيهِ يُبْسَطُ الأمَلُ *** مُسْتَفْعِلُنْ فَاعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَعِلُ 

بحرُ السّريع

بَحرٌ سَريعٌ مَا لهُ سَاحِلُ *** مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاعِلُ 

بحرُ الرّمَل

رَمَلُ الأبحُرِ تَرويهِ الثِّقاتُ *** فَاعِلاتُنْ فَاعِلاتُنْ فَاعلِاتُ 

بحرُ المجتثّ

إنْ جُثّتِ الحَركَاتُ *** مُسْتَفْعِلُنْ فَاعِلاتُ

بحرُ المقتضَب

اقتَضبْ كمَا سألوا *** مَفْعُولَاتُ مُسْتَعِلُ 

بحرُ المضارع

تُعدّ المضارعاتُ *** مفاعيلُ فاعِلاتُ

بحرُ المنسَرح

مُنْسَرِحٌ فيهِ يُضْرَبُ المَثَلُ *** مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُلاتُ مُسْتَعِلُ

بحرُ المديد

لِمَديدِ الشّعرِ عِندي صِفَاتٌ *** فَاعِلاتُنْ فَاعِلُنْ فَاعِلاتُنْ

بحرُ الوافر

بُحورُ الشّعرٍ وافرُها جَميلُ *** مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ فَعُولُ

بحرُ الكامل

كَمُلَ الجَمَال منَ البحورِ الكَامِلُ *** مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُ

بحرُ الخفيف

يا خفيفًا خفّتْ بهِ الحرَكاتُ *** فَاعِلاتُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاعِلاتُ

بحرُ المُحدَث أو الخَبب أو المُتدارَك

حركاتُ المُحدَثِ تنتقلُ *** فَعِلُنْ فَعِلُنْ فَعِلُنْ فَعِلُ

# بحور الشعر العمودي: مفاتيح بحور الشعر العمودي By محمود قحطان،

اظهر المزيد

محمود قحطان

شاعرٌ ومُهندسٌ مِعماريٌّ. أحد الشُّعراء الَّذين شاركوا في موسم مُسابقة أمير الشُّعراء الأوّل في أبوظبي، حيثُ اختير ضمن أفضل مئتي شاعر من ضمن أكثر من (7500) شاعرٍ من جميع أنحاء العالم. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعريّ في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وأصدرَ أربعة دواوين شعريّة وكتابًا نقديًّا. مؤمنٌ بالفكرِ الإبداعيّ وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock