أفكار ونصائح

كيف تكتب قصة قصيرة؟

كيف تكتب قصة قصيرة؟

القصة القصيرة نوعٌ أدبيٌّ يسردُ حدثًا خياليًّا مُرتبطٌ بالعالمِ الواقعيّ في مُدّةٍ زمنيّةٍ قصيرةٍ ومكانٍ محدود. عادةً لا يزيدُ طولها عن عشرة آلاف كلمة.
من أشهر كتّاب القصة القصيرة العالميّين: أنطون تشيخوف، وإرنست هيمنغواي، وليو تولستوي، وإدغار آلان بو، ويليام تريفور، وفيودور دوستويفسكي… وغيرهم.
من العرب: نجيب محفوظ، وإميل حبيبي، ويوسف إدريس، وغسان كنفاني… وغيرهم.

لكتابةِ قصة قصيرة تحتاجُ إلى:

أوّلًا: الفكرة.

هي أهمُّ ما في القصة عمومًا وفي القصة القصيرة خصوصًا. يُمكنُ أن تنشأ الفكرةُ من الكاتبِ نفسهِ، وإمّا أن يُطرَحَ عليهِ موضوعٌ أو فكرةٌ ليكتبَ عنها، وما عليهِ هُنا سوى استخدامِ موهبتهِ الأدبيّةِ ليَصيغَ ذلك الموضوع أو تلك الفكرة بطريقتهِ ويُوظّفها في كتابةِ قصته.

الأفكارُ في القصص القصيرة محدودةٌ وتدورُ حولَ حدَثٍ واحدٍ حتّى وإن تعدّدتْ شخوصها؛ فلا بدَّ من اشتراكِ كلّ الشّخوصِ في هذا الحدث. الشّخوصُ الرّئيسونَ الّذين يُؤدّونَ دورًا مُهمًّا في القصة والشّخوصُ الثانويّون الّذين يُساعدونَ الشّخوصَ الرّئيسة على إكمالِ القصة.

ثانيًا: الصّياغة.

تُصاغُ أفكارُ القصص القصيرة وتُسرَدُ سردًا أدبيًّا وذلك لتميزها عن باقي أنواعِ النّثر الأخرى: المقال، والخاطرة. نتيجةً لهذا لا بدّ من أن تحتوي القصة القصيرة على ثلاثةِ أقسامٍ رئيسة، وهي:

  1. مُقدّمة (رأس القصّة).
  2. الجِذع (حدثُ الصّراعِ وفكرته).
  3. الخاتمة أو النّهاية.

المُقدّمة:

يُفضّلُ أن تكونَ المُقدّمةُ موجزةً لكيلا تطول القصة. أي: أن يعرضَ الكاتبُ بإيجازٍ ما يرمي إليهِ ويستهدفهُ. إضافةً إلى ذلك يجبُ أن تكونَ جذّابةً لتجذبَ القارئَ وتُغريهِ على مواصلةِ القصّةِ لمعرفةِ نهايتها.

الجِذعُ:

أمّا الجذعُ أو أحداثُ القصّةِ أو عقدتُها فالتّركيزُ -عادةً- على الفكرةِ الّتي تدورُ حولها القصة؛ لذلك من الأفضلِ أن تكونَ مُركّزةً جدًّا، وبعيدةً عن الوصفِ الّذي لا طائلَ منهُ ولا فائدة. تتصاعدُ الأحداثُ في هذا القسم تدريجيًّا إلى أن نصلَ إلى الذّروةِ فيليها الحلُّ أو الخاتمة.

الخاتمةُ أو النّهاية:

هي طريقةُ قفل القصة وإنهاء الصِّراعِ الّذي تدورُ حولهُ القصة. هي الوصولُ إلى حلِّ العُقدةِ الّتي طُرِحَتْ في الأحداث. قد تكونُ الخاتمةُ فاصلةً أو تُعطي حلًّا بحسبِ رُؤيةِ الكاتب، وقدْ تُتركُ مفتوحةً ليُفسّرها كلُّ قارئٍ بحسبِ رؤيته من دون أن يفترضَ الكاتبُ حلًّا مُحدّدًا للعُقدةِ، وكلّما كانتِ الخاتمةُ مُفاجئةً ومُخالفةً للتّوقّعات أظهرَ ذلك براعةَ الكاتب.

أكتبتَ قصّةً قصيرةً؟ حدّثنا عن تجربتك في التّعليقات!

# كيف تكتب قصة قصيرة By محمود قحطان،

الوسوم
اظهر المزيد

محمود قحطان

مُهندسٌ مِعماريٌّ وشاعرٌ. سُعوديّ المولدِ والنّشأةِ والمُقام، يمنيّ الأب ومصريّ الأم. مثّل اليَمن ضمن أفضل (200) شاعر في مسابقةِ أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعريّ في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وأصدرَ ثلاثة دواوين شعريّة وكتابًا نقديًّا. مؤمنٌ بالفكرِ الإبداعيّ وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

      1. القصة.القصيرة.جميلة.القصة.هي.كان.في.رجل.امريكي.مسلم.عندة.بنت.مريضة.و.كان.يكره.ابنتة.بسسب.مرضها.و.صاحب.الرجل.قال.له.الرسول.كان.يعتني.با.السيدة.زينب..وقال.له.البنات.يا.صديقي.من.اسرار.جمال.الله.فرجع.الرجل.الي.ابنته.يلعب.معها.حتيلعب.معها.في.الشارع.وقابل.صديقة.و.قال.شوف.مسابقة.الذي.عملها.ملكة.بريطنيا.وفعلا.شارك.فيها.وكسب.وبقي.غني.وكتب.البنا.ياصديقي.من.اسرار.جمال.الله.اذا.لعبت.يرززق.الله.برزقها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock