مقالات

قصص الحب المأساوية Tragic Love Stories

قصص الحب المأساوية Tragic Love Stories
قصص الحب المأساوية Tragic Love Stories

قصص الحب المأساوية Tragic Love Stories

روميو وجولييت Romeo & Juliet

تدور أحداث هذه القصّة في فيرونا Verona، إيطاليا، حيثُ هناك عدَاءُ ونزاعٌ feud بين عائلتين: مونتيجيوس Montagues وكابوليتس Capulets. التقى رميو Romeo نجل مونتيجيوس جولييت Juliet وأحبّا بعضهما توًّا Instantly من دون أن يعرفَ أحدهما اسم الآخر. بعدئذٍ، ذُعِرَ Distraught عندما عرفَ اسمها. هي استاءتْ Upset أيضًا، عندما عرفتْ اسمه.

إلّا أنّها قالت لنفسها: روميو هو شخص جيّد على الرّغم من اسمه.

أعلن Proclaim رميو وجولييت حبّهما وقرّرا الزّواج. طلب روميو مُساعدة صديقه المُقرّب وكاتم أسراره Confidant الرّاهب لورانس Friar Laurence. وافق رجل الدّين على تزويجهما على أمل أن يُنهي هذا الإجراء العداء Hostility بين العائلتين؛ ومع ذلك، وفي وقتٍ لاحقٍ من ذلك اليوم، جرَت مُشاجرة Brawl بين الشّباب الصّغار من العائلتين، نتج عنها أن قتلَ روميو أحد أبناء عمومة جولييت؛ ما جعلهُ يهربُ Flees من المدينة.

اقترحَ Propose الرّاهب لورانس أن تأخذ جولييت جرعة دواء Potion من شأنها أن تجعلها تبدو ميتة؛ وبذلك تهرب من الزّواج الّذي فرضهُ عليها والدها وتهرب مع رميو. ردّت جولييت:

«تدعوني إلى داخل مقبرة جديدة، وإخفاء نفسي مع رجل ميّت في كفنه Shroud، تجعلك أشياء كهذه بمجرّد سماعها ترتعد Tremble؛ ولكنّني سوف أفعلُ ذلك من دونِ خوفٍ أو ارتياب Doubt».

عرفَ رميو عن موت جولييت، فاشترى سمًّا وعادَ إلى فيرونا Verona، وعندما رآها بجلاء Apparently ميتة؛ شربَ السّم الّذي اشتراهُ ومات. استيقظت جولييت من جرعة الدّواء الّتي أخذتها من الرّاهب لتجد روميو ميّتًا بجانبها Beside، فطعنت Stabs نفسها بخنجر Dagger روميو الصّغير وماتت.

أخبر الرّاهب لورنس عائلتي كابوليتس ومونتيجيوس ما حدث، فتصالحت Reconcile العائلتان أخيرًا.

قصة الحي الغربي West Side Story

في مدينة نيويورك، خاضت عصابتين Gangs صغيرتين نزاعًا من أجل السّيطرة على أعلى الحيّ الغربي في مدينة مانهاتن: الجيل الثّاني من الأمريكيّين وهم المهاجرون الّذين وصلوا حديثًا من بورتو ريكو Puerto Rico وتُسمّى عصابة الطّائرات البيضاء Jets بقيادة ريف Riff، والسّكان المحليّين عصابة أسماك القرش Sharks البورتوريكي بقيادة برناردو Bernardo. ماريا Maria وهي شقيقة برناردو، قابلت توني Tony، وهو عضوٌ راقصٌ في Jets، وأحبّا بعضهما.

وجدَ توني بيت ماريَّا، وقفَ على سلم الحريق المُلاصق لنافذة غرفة نومها وتحدّث إليها؛ مع أنّهما كانا على بيّنةٍ ومُدركين Aware التّنافس Rivalry بين عصابتيهما؛ إلّا أنّهما كانا غافلين Oblivious عن المخاطر المُحتملة Potential في علاقتهما مختلفة العرق Interracial. غنّا معًا أغنية حبّهما في واحد من أغاني الأفلام الخالدة Timeless.

اتّفقت العصابتان على أن تجتمعا في معركةٍ حاسمة Decisive. ناشدت Pleaded ماريَّا وتوني العصابتين لوقف القتال ولكنّهما لم ينجحا، وفي لحظةٍ مصيريّةٍ Crucial من المعركة كانت لدى Riff (من Jets) الفرصة لطعن Bernardo (من Shark)؛ ولكنّه لم يستغلّها. إنّما برناردو استغلّ أوّل فرصةٍ أُتيحت له لقتل Riff وقتله، وفي فورةٍ Outburst من الغضب قتل توني برناردو؛ ففُتِحت أبواب الجحيم!

خطّط توني وماريَّا للقاء لاحقًا ثمّ الهروب بعيدًا؛ ومع ذلك تأخّرت Delayed ماريَّا في منزلها. جرت إشاعة Rumor أنّها قُتلت بيد Chino. سار توني مكسور الخاطر Devastated وبلا هدف Roamed في الشّوارع يبحثُ عن Chino. عوضًا عن ذلك، رأى ماريَّا على قيد الحياة، فانطلق مُسرعًا باتّجاهها يغمره فرح الدّنيا Joyfully، وفي اللّحظة الّتي وصل فيها إليها، رصده Spotted تشينو وأطلق عليه النّار انتقامًا Revenge لموت Bernardo.

اتّهمت Accuses ماريًّا كلا العصابتين وحمّلتهما مسؤوليّة موت توني الّذي بلا معنى وما كان يجب حدوثه Senseless، بسبب التّعصّب Intolerance، والعنصريّة Racism وعدم الثّقة Mistrust. لقد حاضَرَتْ كيف يُمكن أن تُولّد Breeds الكراهيّة مزيدًا من الكراهيّة.

من أوجه التّشابه بين القصّتين:

  • وقعا في الحب.
  • العداوة Feud بين العائلتين/العصابتين.
  • الموت في النّهاية.
  • العائلتان/العصابتان تصالحا.
  • الموت الّذي يكون بسبب أحداثٍ مأساويّةٍ يُنتج كلامًا جميلًا.

من أوجه الاختلاف بين القصّتين:

  • كيفيّة حدوث الموت.
  • قصّة في إيطاليا والأخرى في أمريكا.
  • السّنة/الوقت.
  • كيفيّة التقاء الحبيبان.
  • مات توني وعاشت ماريًّا في النّهاية، أمّا روميو وجولييت ماتا معًا.

# قصص الحب المأساوية Tragic Love Stories بوساطة: محمود قحطان،

نُبذة من سيرة الكاتب

محمود قحطان

مِعماري وشاعر مثّل اليَمن ضمن 200 شاعر في مسابقة أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعري في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وصدر له ثلاثة دواوين شعريّة وكتاب نقدي. مؤمن بالفكر الإبداعي وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.