السيرة الذاتية

السيرة الذاتية

محمود قحطان (شاعر ومهندس معماري) سعوديُّ المولدِ والنَّشأةِ والمُقَام، يمنيّ الأب، مصري الأم. عملتُ في السّعودية منذُ تخرُّجي في عام 2003 مهندسًا معماريًّا، ثُمّ عُرِّضتُ في تاريخ 2008/01/03 إلى حادثٍ مروري أدَّى إلى كسرٍ في العمودِ الفقري أثَّر في النُّخاع؛ ما أصابني بشللٍ نصفيٍّ دائمٍ. مكثتُ سنةً في اليمَن، ثمَّ سنتين في مصر، ثمَّ سنةً أخرى في اليَمن، من أجلِ العلاج الطّبيعي، ثمّ عُدتُ إلى السّعوديّة على كُرسيّ المُتحرّك لأكون بذلك أوّل إنسانٍ في العالم العربيّ الّذي يذهب إلى الخليج للعَمَلِ وهو على كُرسيه المُتحرّك! حاليًّا أُحضّر الماجستير في التّصميم البيئي وكفاءة الطّاقة.

صدر لي ثلاثة دواوين شعريَّة حبيبتي تفتحُ بستانها، ما فاض عنهم.. وما تبقَّى منِّي، سوناتات، وكتابٌ نقديٌّ بعنوان: أساسيّات الشّعر وتقنيّاته. شاركتُ في اليوم العالمي للشّعر 2007 في أدبي الشّرقيّة بالدَّمام، إضافةً إلى أنَّني كنتُ ضمن المئتي شاعر الّذين اختيروا للمُشاركة في مسابقة أمير الشّعراء في دورتها الأولى في أبو ظبي، ولم يُحالفني الحظ أو فلنقل لم تسعفني القصيدة لإكمال المَسيرة؛ ولكن اختياري من ضمن أكثر من سبعةِ آلاف شاعر يزيدني فخرًا واعتزازًا بنفسي ويُثبتُ موهبتي.

طموحي أن أكون شاعر اليمن الأول، كيف، ومتى، لا أدري؛ ولكنِّي أحاولُ. ولأنّني مقتنع أنَّهُ لتحقيق ذلكَ يجب أن أبدأً من بلدي، أصابني الإحباط لأنَّ الصّحافةً والإعلامً اليمنيّ سلَّط الضّوء على تجاربَ لأسماءٍ وتكتُّلات معروفة سلفًا، ولم يتحْ لنفسهِ ولنا الفرصة لعرض مواهبنا. الحقيقة أنَّ مصطلح (الشّلليّة) يبدو جليًّا هنا!

قصائدي ليست تعبيرًا مطلقًا عن نفسي، أحبُّ التّنويع في الموضوعات، وإيجاد حالاتٍ موجودةٍ تمُسّ واقعنا، أو تقتربُ من العلاقة بين الرّجل والمرأة؛ لذا كانت بعض قصائدي -لن أقول الكلمة المعتادة (مثار جدل) ولكن سأقول بعضها- رُفض نشرهُ لأنَّها في نظرِهم تُثير حياء المجتمع، والحقيقة أنّ ذلك القول يجعلني أبتسم؛ لأنَّني مُقتنعٌ أنَّنا نُحاول تجميل واقعنا ووصفهِ بما ليس فيه، فادَّعينا كِذبةً كبيرةً عن شرف المجتمع، ويا للأسف! صدّقناها؛ لذلك قصائدي من تلك الزّواية وذلك المنطق لا أعّدها قصائد مثيرة للحياء كما يحلو لبعضهم وصفها؛ ولكنّني أعدّها قصائد جريئة، سواءً أبالموضوع كان أم باستخدام المفردات. يُزعجني -أيضًا- من يقرؤون ديواني وترسخُ في رأسهم قصيدةٌ ما؛ فيُسقطون حكمهم على الدّيوان بأكملهِ من طريقِ تلك القصيدة، ربَّما لأنَّ البقعَ السّوداء لا تسهل إزالتها!

على مدار سنواتٍ تطوّرت تجربتي الشِّعريّة وصار ما أكتبهُ أكثر نضوجًا وأثقل وزنًا، هكذا أراه. أُقيّمُ نفسي بنفسي قبل أن يُقيّمني الآخرون. بسبب الحادثة تطوّرت موضوعاتي وصارت عن الذّاتِ أكثر، فيها من الغضب والشّكوى والموت الكثير؛ حتّى إنّ عنوان ديواني المُقبل سيكون -بإذن الله- «أنا يجبُ أن أموت».

بدأتُ بالشِّعر لأنتهي إلى الهندسة، ليت ما نستطيع فعلهُ في الشِّعر يصحّ أن نفعلهُ في العِمارة، أحبُّ عملي؛ لأنَّني مقتنعٌ أنَّ المعماري يقدِّمُ خدمةً إلى مجتمعهِ. من نِعَم الله عليَّ، عملي في السّعودية، فالنَّهضة المِعماريّة السّعوديّة وفي الخليج -عمومًا- كبيرة؛ ما نتجَ عنها الازدحام العقاريّ والبنائيّ والتّصميمي، فكانت فرصتي كبيرة للتّعلّم والاحتكاك مع نوعيّاتٍ مُختلفةٍ من النّاس، وعددٍ كبيرٍ من المشروعات، مع بذل جميع الأفكار المتاحة، لذا والحمد لله:

  • أجيدُ التّصميم وطرح الأفكار المِعماريّة، وعملُ مقترحاتٍ للتّوزيع الدّاخلي، مع القدرة على طرح أفكار تصميميّة للواجهات بحسب الطّراز المطلوب.
  • أجيدُ التّصميم ثُلاثي الأبعاد باستخدام البرامج الخاصَّة بذلك.
  • أجيدُ عمل تصميمات الدّيكورات الدّاخلية لجميع الطّرُز المِعماريّة.
  • أجيدُ إظهار المشروعات على وجهٍ مناسب، سواء على لوحاتٍ باستخدام (Potoshop)، أو على برامج العرض باستخدام (PowerPoint).
  • أستطيعُ عمل اللّوحات التّفصيليّة (التّنفيذيّة) الخاصّة بالمشروع.

مُختصر السّيرة الأدبيّة:

– حاز الجائزة الأولى في مسابقة الشّعر على مستوى جامعة صنعاء 2001.
– شارك في اليوم العالمي للشِّعر في أدبي الشرقية- الدمام، 2007.
– مثَّل اليمن في مسابقة (أمير الشعراء) في دورتها الأولى في أبو ظبي، 2007.
– اختير ضمن قائمة أفضل 30 شاعرًا عربيًا معاصرًا مجدد إبداعيًا خلال الخمسين عاما الأخيرة- سنة 2010.
– عضو حركة شعراء العالم.
– عضو اتّحاد المدوّنين العرب.
– نشر عددًا من إنتاجهِ الشّعري في الصّحفِ المحليّة والعربيّة.

أخيرًا، مدوّنتي هذه أقرب إلى الموقع الشّخصي لعرض قصائدي ومقالاتي وبعض أعمالي التّصميميّة المُنفَّذة، أرجو أن تستمتعوا وتستفيدوا بما أقدِّمهُ هنا.

همسة/ أنا أؤمنُ بالنّقد والرّأي الآخر وأقدِّرُ وجهات النَّظر وأحترمها كثيرًا، وأشجعُ الاقتراحات المُثمرة؛ لذا من لديه مُلاحظة مهما كانت يسيرة، رجائي أن يكتبها الآن.

معلومات متفرِّقة

محمود قحطان

  • علامة تنجيمية: برج الدّلو
  • دائرة الأبراج: التّنين.
  • الوظيفة: شاعر ومهندس معماري.
  • المكان: يوتوبيا.

من أنا

أنا عاشقٌ أبديٌّ وفيٌّ للجمالِ، ومن وجهِ هذا الجمال.. يجبُ أنْ يُعرفَ عنِّي كلّ شيءْ!

الاهتمامات

  • الأدب، والشّعر.
  • الهندسة المعماريّة والتّصميم.
  • القراءة.

الأفلام المُفضّلة

  • 1972 The Godfather.
  • The Godfather 1974.
  • Assassins 1995.
  • Face Off 1997.
  • FREDDY vs JASON 2003.
  • The Dark Knight 2008.
  • ملك وكتابة- محمود حميدة.

الموسيقى المفضّلة

  • Enigma

الرّوايات المفضّلة

‫156 تعليقات

  1. أحب ان أعرض أشعاري عليكم عن طريق الوتسأب ، فهل ذلك ممكن وما هو رقمكم
    عدنان قميحة
    00966544896356

  2. اهلا بك شاعر الجمال ❤️
    أولاً شكرا لك على ماتشاركنا به
    من قصائد ، وتقنيات الشعر وإلخ ..
    تستحق كل التقدير والشكر انا سعيدة بوجودك
    تدوم بصحة وخير وعلم عظيم ..

    أود معرفة مكان توفر إصدارتك في مصر ؟

    1. أهلًا بكِ.
      على الرّحب والسّعة. سُعدتُ بتقديرك وإعجابك.
      يوجد كتابان صدرا في مصر: حبيبتي تفتح بستانها، وأساسيّات الشِّعر وتقنيّاته، إنّما أنا في صدد إعادة طبع الكتب الأربعة طبعةً جديدة في مصر، عند الانتهاء منها سأُعلنُ عن ذلك. يُمكنكِ -مؤقّتًا- تحميلها كنسخ PDF عند الاشتراك في الموقع.
      شكرًا لكِ.

  3. السلام عليكم ورحمة الله و بركاته، مع حضرتك إلهام من المغرب ، كتبت أبياتا على وزن بحر الخفيف وأود عرضها على حضرتك إذا أمكن لتصحيحها، كيف يمكنني إرسالها لكم شخصيا؟ و شكرا
    محمود قحطان
    محمود قحطان
    Ilhamsj

  4. وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته
    أهلًا بك.
    اعفيني من هذا الأمر. ما دُمت مُقتنعًا أنّ ما تكتبهُ شعرًا، سأخسر ودّك إذا كان لي رأيٌ آخر. في النّهايةِ أنا لستُ ناقدًا. اكتبْ، واستمرّ في الكتابة، وانشر ما تكتب لتأتيك ردود الأفعال.

  5. تبارك الله .. أنا طالبة هندسة معمارية ، ومحبة للشعر أيضاً ، أكتبه – إن كان في حضرة ما تكتبون يسمى شعراً – ..
    ساقني إلى هنا بحثي عن أستاذ يعلمني بعض البرامج أفهم منطقه وأتقبل أسلوبه .. فوجدناك ، بارك الله فيك مجدداً .
    * أسماء السعود ..

    1. أهلًا وسهلًا بكِ.
      اعرضي ما تكتبين ليقرّر الآخرون إن كان ما تكتبينه شعرًا أم لا، هذا إذا كنتِ تنوين الاحتراف. أمّا إذا كانت مُجرّد هواية، سأقول لكِ هو: شعر.
      أرجو أن تجدي ما كنتِ تبحثين عنه من برامج ولا تتردّدي بالسّؤال.
      شُكرًا لكِ.

  6. الى من احببته ولم اقابله الى المهندس محمود قحطان تنقلت بين دوحات موقعك المميز انت رائع بكل ما تعنيه الكلمة انت مواطن تعيش بين اخوانك واهلك حفظك الله
    اخوك المهندس / المعمارى / حسن الفيفي 0500009091
    مكتب محاور التصميم للاستشارات الهندسية – الجبيل الصناعية
    ارجو الاتصال

  7. حاليا مقيم في السعوديه في المنطقه الشرقيه في مدينة القطيف ولااعرف لمذا .
    صديقي العزيز ماذا تقصد ب ولااعرف لمذا هل انت تحت اقامه جبريه مثلا .
    واسف لربما يكون سؤالي هذا غبيا ولكني مهتم بادق التفاصيل عن شخصك
    الكريم تقبل تحياتي وسلامي وامنياتي لك بالشفاء باذن الله والتوفيق والتالق الدائم .

    1. @ غير معروف،

      من أدبيّات السّؤال: أن يُعرّف السّائل عن نفسه، وكوني لا أعرف مع من أتحدّث -مع وصفك لي بصديقي العزيز- لا يُمكنني مُشاركتك أدقّ تفاصيل شخصي الّتي لا تهمّ أحدًا سواي.

      تقبّل الله دعاءك.

      1. اخذت من تعليقي ماينفعك ولم احصل انا شي من سؤالي سوى شطر من توبيخ يالك من بخيل ايها المهندس ع العموم اااحبت ان اقول اني كنت اعتقد ان عنواني البريدي الذي استطعت ان اكتب به التعليق كاف بان يكون هوه المعرف عن شخصي ولم اك اعلم سوف اكون مجهولا رغم دخولي بعنواني البريدي على الياهو .

        1. حتّى بعد كتابة اسمك لم أعرفك، ولم يُسعفّني الإيميل في التّعرّف إليك.
          لا بأس، يبدو أنّ كلمة (صديقي العزيز) كلمة عامّة؛ لأنّني لو كنتُ صديقك فعلًا؛ لقدّمتَ لي واجب العزاء.

  8. حفظك الله اخي وزميلي في الدراسة ولقد تاثرت كثيرا عندما قرات بالحادث الذي لك ولاكن اسال لك التوفيق في الدارين مع بالغ تحياتي لك

  9. المهندس محمود قحطان
    تحياتي لك ويشرفني بالتعارف بك انت مبدع حقا وربنا يجزيك خيرا ويحفظك من كل سوء . وسعدت بموقعك الكريم حيث حملت روابط دروس الريفيت آملا أن تزودني بمعلومات في دروس الريفيت ويستحسن في انشاء أي مشروع كامل من البداية الي الطباعة
    وكلي ثقة في شخصكم الكريم بالتواصل معي في المساعدة لزيادة الدروس في التصميم المعماري
    آسف للاطالة وجزاك الله خيرا.

  10. اهنيك يا بش مهندس على انجازاتك واصرارك

    انا اخوك محمد الزمر يمني مبتعث في السعوديه /جامعة تبوك اشكرك على كل ما عملته واستفدنا منه
    وارجـــــــــــــــــــو ان تقبل صداقتي على الفيس بوك

  11. أقل ما يقال عنك ….رجل من طينة الكبار ومن رائحة الزمن الجميل ….وقدوة أعتز وأفتخر أن أمشي على طريقها ….
    بعض تفاصيل حياتك تشبهني كثيرا …..

  12. ماشاء الله تبارك الله جمعت كثير من الخير الحكمة والايمان اليماني والحب والحنان والذكاء المصري والاقامة والنشأة في بلد التوحيد والشريعة والجمال والحضارة مع الحفاظ على الثوابت في السعودية زادك الله توفيقا وصبرا واحتسابا على ما ألم بك من الحادث

  13. أعجبت كثيرا بالمجهود الذي تقوم به في خدمة العلم خصوصا في صفحتك على يوتيب لم أكن أدري أنك مُبدع في الشعر و ذو إحساس وذوق رفيعين

  14. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته : شفاك الله وعافاك … وما شاء الله على قوه الاراده … ومن نجاح لاخر ان شاء الله وبالنسبه للاشعار والاعمال فهي رائعه .. تقبل مروري