قصائدي وأشعاري

تجاوزات المدى

تجاوزات المدى
تجاوزات المدى

تجاوزات المدى

 

تجاوزات المدى
تجاوزات المدى

 تجاوزات المدى

.

.

لكَيْ..

أستبيحَ تفاصيلَ عُريكِ

لا بُدَّ أنْ أستبيحَ المدَى

وأجتازُ كلَّ المسافاتِ

بيني وبينكِ

أقضمُ يُنْعَ الشِّفاهِ

وتعلو شفَاهي

على..

صَهَواتِ النُّهودِ

لأرشُفَ

بلَّ الصدَى

وأشتاقُ ضمَّكِ

حين العناقْ

وأشتاقُ شمَّكِ ..

حتى يضيقُ الخناقْ

وذاكَ..

إذا ما الظلامُ سجَى..!

 تجاوزات المدى By محمود قحطان

نُبذة من سيرة الكاتب

محمود قحطان

مُهندس مِعماري، وشاعر مثّل اليَمن ضمن المائتي شاعر في مسابقة أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعري في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وصدر له ثلاثة دواوين شعريّة. مؤمن بالفكر الإبداعي وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

  • I never actually knew that before so that is kinda cool. Just a question, what blog software are you using? It looks really good and I like it. I’m thinking of getting it for my blog. All the best

  • – أراضي،

    أشكركَ على مروركَ وتقديركَ للنَّص.

  • – هند مساوي،

    شكرًا لكِ أختي على تقديركِ..
    أنا معكِ في أنَّ القصيدة الناجحة هي القصيدة التي تستطيع إثارة فتنةٍ ما..
    بشرط أن لا تكونَ ثرثرة فارغة.. أو قالبًا مجوَّفًا..
    وأنْ لا تقع في بئرِ السذاجةِ اللغوية..
    أو المحتوى العقيم.
    وبالتأكيد تتنوع ردود الأفعال وتختلف باختلاف المتلقِّي.

    شكرًا لكِ.

  • – أحمد العبدلي،

    شكرًا لحضوركَ أيُّها الكريم ولكلماتكَ اللطيفة.
    ولا تقلق،
    فأنا مؤمنٌ أنَّ لكلِّ فردٍ وجهة نظرهِ الخاصة تجاه عملٍ ما،
    وبالتالي لا يُمكنني إقناع الجميع بما أؤمنُ بهِ،
    أعتقد أنَّ هذا الاختلاف شيئًا مفيدًا.

  • – ميسون الإرياني،

    ليتكِ استفضتِ فما أجمل ما تحدَّثتِ عنه،
    لأنَّكِ تُدركين أنَّ الشاعر أحيانًا كثيرة لا يرى ما يراهُ الناقد أو فلنقل الوجه الآخر من النص
    فبمعظم الأحوال،
    يتم كتابة النص هكذا دون وعي.. ودون تفكير، أي دون تخطيط مُسبق.

    شكرًا لكِ، ولحضوركِ الرَّائع.

  • ميسون الارياني

    الشاعر الجميل محمود قحطان
    في النص هناك اشراقات عده هو مجموعه من الصور الجزئية الصغيره التي بدورها تسهم في عمارة صوره كلية واحده وهذا في حد ذاته يحسب لك ويدخل النص ضمن تسميه القصيدة الحديثة يعزز ذلك ملامح للسرد الذي تواجد داخل النص

    لك بالغ تقديري

    ميسون الإرياني
    شاعرة يمنية

  • هند مساوي

    محمود قحطان .. دائماً حرفك حر لا يعرف القيود ..
    و يعجبني النص حين يستفزني مهما كان نوعه .. لأنه حينها قد نجح في اثارة فتنه ما ..
    سلمت وسأتابع قوة حرف جديدة بأسمك ..

  • مستر كافيين

    أنا معك وأوافقك
    لكن لو كنت شاعرا أو كاتبا لمقولاتك خلود
    ماكان يجب عليك أن تستعير الكافيين والمستره لاسمك
    ثانيا الشعر رسالة روحية لكن أنسيت أن العرب سبقوا محمود
    قحطان بالشعر الجريء
    يقول ابن قيم الجوزية عالم جليل
    في كتابة نزهة المشتاق في كتاب روضة العشاق
    أو العكس المهم
    تحدث عن الحب ثم قال
    وصدق الحب كما قال الشاعر

    وما الحب الا تقبيلُ وضمُّ
    ووضعٌ للبطونِ على البطونِ
    وهزٌ تذرف العينان منه
    وأخذٌ بالمناكبِ والقرونِ

    ثم نزار
    انظر كم قصيدة فيها
    وصف نهد المرأة وخصرها
    وفمها

    وحين قال

    وصنعتُ من جسد النساء عباءةً
    وبنيتُ أهراما من الحلماتِ

    نحو هذا القبيل
    ثم أن هناك أشعار وردت بكل جراءة
    نزار صار مدرسة في الأدب واللغة والأبداع والشعر العربي
    لم يكن بشعره الماجن منبوذا ومرفوضا

    كذلك محمود قحطان ان تجرأ
    تجرأ معلنا عن ثورة عشق
    تلفظ بها رغبة تدور بدواخلنا
    معبرا عن كل عاطفة
    والذي هو يرى ويأخذ بالجمال قولا لا بالفعل أحسن صنعا
    ولا اعتقد أن هناك من يذهب ليطبق مباشرة ما جاء في الشعر
    أو الافلام أو الاغاني

    ومحمود أعرفه أديبا فذا
    محافظا شامخا
    لا يهمه أن يكون مثيرا للعواطف
    فقط أن يبوح صادقا بما في قلبه
    وقد أخذ نجاحات باهرة في مجال الادب
    برغم أنه غير متخصص في مجال الادب
    لكنه فقه كل علومه واركانه وصار شاعرا
    أخر انجازاته وصوله لمسابقة أمير الشعراء
    لكن لم يحالفه الحظ بالفوز
    له دواوين منشوره في بلده
    والأستاذ الشاعر اليمني المعروف
    مستشار رئيس الجمهورية الثقافي
    علق على ديوانه حبيبتي تفتح بستانها
    ووصفه بشاعر جهبيذ ولم ير كما رأيته أنت
    ولكل نظرته لكن قبل أن ننظر ونتكلم
    يجب أن نعي ما نقول
    ومحمود سيبقى
    وياحبذا أن يعتدل عن الشعر المبتذل جدا
    ليكون خالدا بشعره
    وأتمنى لمستر كافيين كل النجاح
    واشكره على رد ه وغيرته

    وردي هو انصاف للأدب والأديب

    شكرا
    أحمد عثمان العبدلي
    صنعاء/اليمن

  • – فهد،

    فلنفجِّرُها ثورةً!
    أليسَ أجملَ الشعر من تقوم من بعدهِ ثورة؟

  • – مستر كافيين،

    أرحبُ بكَ بينَ طيَّاتِ مدونتي، وسعيدٌ أن يروقكَ بعضَ ما جاء منها،
    وسأسعدُ أكثر، لو استطعتُ أن أكسبكَ زائرًا دائمًا.

  • Mr.Caffeine

    مدونتك رائعة تجولت بها واستمتعت بما كتب فيها من قصائد وما تضمنته من تصاميم يتجلى فيها إبداعك كمهندس للقصيدة قبل أن تصبح مهندساً معمارياً ..لكن ….

    ساءني وكثيراً أن أجد قصيدة جريئة وصورة فاضحة وخادشة للحياء في ثنايا مدونتك ..

    اربأ بنفسك يا محمود عن هذه الأمور أنت أكبر من أن تُنصح ..

    تحية ومودة

  • فهد

    وأشتاقُ ضمَّكِ

    حين العناقْ

    وأشتاقُ شمَّكِ ..

    حتى يضيقُ الخناقْ

    وذاكَ..

    إذا ما الظلامُ سجَى ..!

    فعلا ,,
    ومن الجنون فنون ,,
    فأنت يا من تأبطت عفاريت عبقر لم تتجاوز المدى فقط ,, بل حطمت كل نقاطه ,, لتصل إليها بكل رغباتك الجامحة التي يرافقها مس من الجنون .. فرفقا رفقا بها وعليها عندما تروي عطشك و تتذوق ما نتج عن الألم بمتعة أكبر .. فهي خلقت من ضلع اعوج .

    وادام الله شياطينك وقلمك شامخا وشعرك متدفقا ,,

شارك في نشرة الموقع البريديّة

تصنيفات