مقالات

اقتصاد الاهتمام

اقتصاد الاهتمام

في «اقتصاد الاهتمام». تتعاملُ شركاتُ التّكنولوجيا بلا رحمةٍ مع سلوكِ النّاسِ لاستثمار انتباههم.

تعملُ أنظمةٌ مثل: فيسبوك Facebook، وتويترTwitter ، وسناب شات Snapchat على جذب انتباهك.
إنّها سلعةٌ مُربحة. يستخدمُ المُطوِّرونَ «تقنياتِ التّلاعبِ» للتّأثيرِ في سلوكِ المُستخدم؛ ما يُشجّعك على قضاءِ بعض الوقتِ معَ الألعابِ، والشّبكاتِ الاجتماعيّةِ، والتّطبيقاتِ.

تنمو هذه التَّقنياتُ نموًّا مُتزايدًا لأنّ الشّركات تُطبّقُ «علمَ الأعصابِ» لاستغلالِ نُقاطِ الضّعفِ الإدراكيّةِ البشريّةِ.
الآثارُ السّيئةُ قابلةٌ للقياسِ. على سبيلِ المثال: تُرتفعُ مُعدّلاتُ الانتحارِ بين المُراهقين.
الاستخدامُ المُتكرّرُ لأعضاءِ هذه الفئة العُمريّة لوسائل التّواصل الاجتماعي يزيدُ من خطرِ الإصابةِ بالاكتئاب.

موضوع مميّز: سر السعادة

في كثيرٍ من الأحيانِ يُسيءُ النّاسُ فَهمَ السّعي إلى الحصولِ على المُتعةِ والسّعادة.
يظنُّ النّاسُ أنّ الأشياءَ، والأشخاصَ أو الأنشطةَ تجعلهم سُعداء، وأنّ هذه السّعادة تتلاشي أو لحظة عابرة. إنّهم يَتعقّبونَ الوجبةَ اللّذيذةَ التّالية، والعُطلة المُثيرة، وعلاقة عاطفيّة جديدة أو ترقية وظيفيّة.

 رُبّما أنت تبحثُ عنِ الاهتمامِ والفعاليّة من مصادر خارجيّة وقياس حجم قيمتك من طريق «الإعجابات Likes» من الغُرباء في وسائل التّواصلِ الاجتماعيّ. هذا يجلبُ سعادةً قليلةً، ليس أكثر. لتجربة سعادة ورفاهيّة مُستدامة، شارك في مساعٍ تُتيحُ لك معنىً وهدفًا. افهم أنّ ما يجعلك سعيدًا ينبع من قيَمك.

مرّن ذهنك للتّركيزِ على الحاضرين وكن أكثر وعيًا ببيئتك وأكثر انتباهًا إلى مشاعرك.
هذا يجعلك مُبدعًا، فالإبداعُ ليس موهبةً خاصّةً تُمنح لعددٍ قليلٍ محظوظٍ من الأشخاصِ فحسب. زيادة القدرة على التّركيز والاهتمام بطاقتك الإنتاجيّة يُمكنّك من الغوصِ العميقِ في المساعي الإبداعيّة.

كلّ شخصٍ لديهِ قدراتٌ خارقة. لكن المُجتمعُ والنّظام التّعليمي يقمَعُ التّعبيرَ الإبداعيّ بوساطة إعطاء قيمة أقلّ للفنونِ في الموضوعاتِ الّتي من المُفترضِ أن تُعدّك لتحقيقِ النّجاح.
لدى كلّ شخصٍ القدرة الإبداعيّة لإيجاد حلولٍ واكتشافِ إمكانيّاتٍ جديدةٍ.

إنّ التّعبيرَ عن الإبداعِ ضروريٌّ للرّفاهيّةِ والسّعادةِ. إنّها تُشغّلُ العقلَ، وتُشجّعُ التّفكيرَ النّقدي وتُعزّزُ الابتكار.
في اقتصاد الاهتمام عندما تكونُ مُستغرقًا في أنشطةٍ إبداعيّةٍ باهتمامٍ عالٍ، فأنت تُقاومُ الاضطرابَ وتشعرُ بقلقٍ أقل.
تكتسبُ الثّقةَ بالنّفسِ والمعرفة. تتحمّلُ المخاطر، وتقبل الإخفاق كجزءٍ من الاستغراق الإبداعي.

# اقتصاد الاهتمام By محمود قحطان،

الوسوم
اظهر المزيد

محمود قحطان

مُهندسٌ مِعماريٌّ وشاعرٌ. سُعوديّ المولدِ والنّشأةِ والمُقام، يمنيّ الأب ومصريّ الأم. مثّل اليَمن ضمن أفضل (200) شاعر في مسابقةِ أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعريّ في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وأصدرَ ثلاثة دواوين شعريّة وكتابًا نقديًّا. مؤمنٌ بالفكرِ الإبداعيّ وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock