مقالات

جهاز المشي آلة التعذيب المحبوبة Treadmill

جهاز المشي آلة التعذيب المحبوبة Treadmill
جهاز المشي آلة التعذيب المحبوبة Treadmill

جهاز المشي آلة التعذيب المحبوبة Treadmill

الصّوتُ المكتوم thud الّذي يهدرُ تحتَ قدميك، والمِساحة الضّيقة الّتي تُقيّدك، والرّتابة المُملة monotony الّتي تأخذك بسرعةٍ إلى لا مكان!
تشعرُ أنّ ساعاتٍ مضت؛ ولكنّها لم تكن سوى إحدى عشْرة دقيقة! ثُمّ تتساءل: «لماذا أُعذّبُ torturing نفسي؟ هذا الشّيء هو بمنزلة العقاب القاسي cruel وغير العادي».

في الواقع، هذا هو بالضّبط ما عليه الأمر، هو جهاز عقاب… أو كان.

في 1800، أُنشئت ما يُسمّى طَواحين الدّوس أو المشي treadmill لمُعاقبة السّجناء الإنجليز. تعني كلمة mill آلة صغيرة لسحق الأشياء إلى مسحوق. وتعني كلمة tread وضع قدمك على شيءٍ أو الضّغط على شيءٍ إلى أسفل، وتعني treadmill أيّ نوعٍ من العمل المُتكرّر المُمل الّذي يجعلك تشعرُ بالتّعبِ ويبدو أنّ ليس له أيّ تأثيرٍ إيجابيٍّ ولا نهاية.

في ذلك الوقت، كان نظام السّجون الإنجليزيّة سيّئًا بطريقةٍ لا يُمكن قياسها abysmally، وكان الإعدام Execution والتّرحيل deportation العقوبتين المُفضّلتينِ والشّائعتينِ في كثيرٍ من الأحيان، وأولئك الأشخاص السّيئين الّذين كانوا مُحاصرين في سجونهم، يُقاسون ساعاتٍ من العزلةِ في زنازينَ قذرة filthy؛ لذلك سعَت sought الحركات الاجتماعيّة الّتي تقودها الجماعات الدّينيّة، والمُحسنين philanthropies، والمَشاهير celebrities مثل تشارلز ديكنز Charles Dickens؛ إلى تغيير هذه الأوضاع الأليمة dire والمُساعدة على تهذيب السّجناء وتقويمهم reform.

عندما نجحتْ حركتهم، أُعيدَ بناء remodeled السّجون بأكملها، واستُحدثت أساليب جديدة من إعادة التّأهيل rehabilitation وجعل السّجناء أُناس أفضل. أحد الأشياء الّتي أعادوا تأهيلها كان جهاز الطّحن treadmill.

موضوع مُميّز: شخصٌ ما يُراقبك!

دونك النّسخة الأصليّة الّتي اخترعها المُهندس الإنجليزي السّير ويليام كوبيت Sir William Cubitt في عام 1818.

Mill in Gloucester prison
Mill in Gloucester prison

فكرتها: يخطو السّجناء على عجلة مجداف paddle wheel كبيرة وواسعة تدورُ بوساطة وزن النّاس الّذين يقفون على 24 درجة spokes حول حوافها. عندما تدورُ العجلات، يضطرُّ السّجناء إلى المُحافظة على مَشيهم وإلّا فهم مُعرّضون إلى السّقوط. هذا الأمر على غرار آلاتِ السّير الحديثة.

treadmill punishment
treadmill punishment

في الوقتِ نفسه، فإنّ الدّوران يجعلُ التّروس تضخّ الماء، وتطحنُ الحبوب، وتُنتج الطّاقة. من هنا جاءت تسميتة بالطّاحونة أو الحلقة المُفرغة treadmill. في ذلك الوقت -أي وقت ويليام كوبيت- نُظِرَ إلى هذه الأجهزة على أنّها طريقةٌ رائعةٌ لإكساب السّجناء جسمًا رشيقًا ومثاليًّا بدلًا من بدانتهم، أي أنّها تجعلهم أكثر صحّةً، وهو نوعٌ من إعادة التّأهيل المنشود، إضافةً إلى فائدةٍ إضافيّةٍ لمصانع الطّاقة الّتي ساعدتْ على إعادةِ بناء اقتصاد بريطانيا الّتي هلك القسم الأعظم منه decimated بسبب الحروب النّابليونيّة. في وقتٍ لاحق، لم يكن هناك مُنتج نهائي، وكان المشي حلقةً مُفرغة من أجل العقاب فحسب.

عُدَّ treadmill فوزًا لكلّ المعنيّين بالأمر والمُهتمّين، ما عدا -بالتّأكيد- السّجناء أنفسهم. تُشيرُ التّقديرات إلى أنّ السّجناء أمضوا -في المُتوسّط- ستّ ساعاتٍ أو نحو ذلك يوميًّا على treadmills، أي: ما يُعادل تسلّق (1525) مترًا إلى (4267) مترًا. (4267) مترًا هي تقريبًا مُنتصف ارتفاع جبل إيفرست Everest. تخيّل أن تفعلَ ذلك خمسة أيّام في الأسبوع مع طعامٍ قليلٍ جدًّا!

انتشرت فكرة كوبيت بسرعةٍ في الإمبراطوريّة البريطانيّة وأمريكا، وفي غضونِ عَقدٍ من إنشائها، تباهى boasted أكثر من 50 سجنًا باستخدامهم treadmill، وممّا لا يُثيرُ الدّهشة، أنّ الجهدَ المبذول exertion جنبًا إلى جنبٍ مع سوء التّغذيّةِ nutrition شهدَ عددًا من السّجناء ينهارون ويُجرحون، والحرّاس لا يهتمّون لأحوال السّجناء! لذلك في عام 1824، عُدَّ جيمس هاردي James Hardie أحد حرّاس السّجن في نيويورك صاحب الفضل في ترويض taming النّزلاء inmates الأكثر شراسة، وكتبَ: «إنّ الثّبات الرّتيب على الآلة، وليست الشّدّة والصّرامة severity… هي الأكثر رعبًا»، وهو اقتباسٌ لا يزال كثيرٌ يستخدمونه.

يعني جيمس: أنّ الجهد الجسدي المبذول لمدّة ستّ ساعات ليس هو المُخيف، بل الرّتابة الّتي تُعذّبُ العقل!

استمرّ treadmill في إنجلترا حتّى أواخر القرن التّاسع عشر، عندما حُظِرَت بعدئذٍ لكونها مُفرطة القسوة بموجب قانون السّجون لعام 1898؛ ولكن، بطبيعة الحال، عادَ جهازُ التّعذيب بقوّة كبيرة، وهذه المرّة يستهدف الجمهور. في عام 1911، سُجِّلت براءة اختراع treadmill patent في الولايات المُتّحدة، وبحلول عام 1952، أُنشئت النّسخة الحديثة منه، وهي آلة التّمرين الّتي تتكوّن من شريطٍ مُتحرّكٍ أو قطعتين يُمكنك المشي عليهما من دون التّحرّك إلى الأمام.

 Modern Treadmill

عندما جُنّ النّاس بفكرة الرّكض البطيء في الولايات المُتحدّة وصار ظاهرةً في سنة 1970، وُضِعَ treadmill تحتَ الأضواء باعتبارهِ وسيلةً سهلةً ومُريحةً لتحسين اللّياقة البدنيّة وفَقد الكيلوجرامات غير المرغوب فيها، ومنذُ ذلك الوقت حتّى الآن حافظ جهاز المشي treadmill على شعبيّته.

لذلك، في المرّة القادمة الّتي تُخضِعُ نفسك طوعًا إلى الّذي عُدَّ سابقًا كأحد وسائل العقوبة القاسية وغير العاديّة، ابتَهِجْ؛ لأنّهُ يُمكنك التّحكم بنفسك عندما تودُّ الهروب بعيدًا!

# جهاز المشي آلة التعذيب المحبوبة Treadmill بوساطة: محمود قحطان،

نُبذة من سيرة الكاتب

محمود قحطان

مِعماري وشاعر مثّل اليَمن ضمن 200 شاعر في مسابقة أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعري في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وصدر له 3 دواوين. مؤمن بالفكر الإبداعي وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.