تطوير الذّات

لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد وابدأ الآن

لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد وابدأ الآن

التّسويف هو: تأجيلُ الأعمالِ والمهامِ إلى وقتٍ لاحقٍ من دونِ سببٍ مُقنعٍ أو مُسوِّغٍ مقبولٍ؛ فهل تأجيل عمل اليوم يُؤثِّرُ في غدك؟ بالتّأكيد. فهو يحرمك من النّجاحِ وتحقيقِ ما رَميت إليهِ واستهدفته. واثقٌ أنّك سمعت عن حكمة لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد؛ لذلك إذا سألتك: أتعرفُ ما اليوم؟

إنّهُ اليوم الّذي قُلت فيهِ البارحة: سأفعلُ ذلك غدًا؛ وعلى هذا فاليوم هو اليوم الّذي يُفترضُ أن تفعلَ فيه ما قرّرتهُ.
لا تُضيّعِ الوقت. افعلها الآن.

أين ترى نفسك بعد خمس سنواتٍ من الآن؟

كلٌّ منَّا لديهِ قائمةٌ من الأشياءِ الّتي يجبُ أن يفعلها. أنا لديَّ قائمتي. بعد بضعةِ أسابيع، تُصبحُ قائمتي كبيرةً حقًّا! كان اليومُ هو اليوم الّذي انتهيتُ فيهِ من مُعظم تلك القائمة.
أشعرُ بالرّاحةِ الآن. غدًا أعتزمُ الانتهاء من القائمة. سوف أشعرُ براحةٍ أكبر وأعظم.
بعدَ شهرٍ واحدٍ، سيكونُ لديّ قائمةٌ طويلةٌ أُخرى. نحنُ لا نُنهي كلَّ شيءٍ نُريدهُ؛ ولكنّنا بحاجةٍ إلى أن نتذكَّرَ أنّ اليومَ هو اليوم الّذي قُلنا فيه: سأفعلُ ذلك غدًا.

لنفعل ذلك إذًا.

# لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد وابدأ الآن By محمود قحطان،

اظهر المزيد

محمود قحطان

مُهندسٌ مِعماريٌّ وشاعرٌ. سُعوديّ المولدِ والنّشأةِ والمُقام، يمنيّ الأب ومصريّ الأم. مثّل اليَمن ضمن أفضل (200) شاعر في مسابقةِ أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعريّ في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وأصدرَ ثلاثة دواوين شعريّة وكتابًا نقديًّا. مؤمنٌ بالفكرِ الإبداعيّ وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock