تطوير الذّات

كن قوس قزح في سحابة شخص ما

كن قوس قزح في سحابة شخص ما
كن قوس قزح في سحابة شخص ما

كن قوس قزح في سحابة شخص ما

ثمّة تعبيرٌ في الإنجليزيّة يقول: “Try to be a rainbow in someone’s cloud“، هذا التّعبير أوجدته مايا أنجيلو Maya Angelou ولكنّهُ في الأساس موجود في الكتابِ المُقدّس بكلماتٍ أُخرى إنّما المعنى واحد. يعني: ثمّة شيءٌ مُهمٌّ في حياتك لتفعله، هو ليس عن نفسك، بل هو شيءٌ تُشاركهُ مع الآخرين وتُساعدهم به.

موضوع مُميّز: التّأثير في الآخرين

نحنُ نُواجهُ في الحياةِ صعوباتٍ كثيرةٍ ومُشكلاتٍ عديدةٍ: علاقاتٍ بشريّةٍ، ومشكلاتٍ ماليّة، ومشكلاتٍ في المدرسة، ومشكلات أطفال، ومشكلاتٍ في الوَزن، … أنواع مُختلفة من المتاعب؛ ولكن -في بعض الأحيان- تصلك رسالةٌ بطريقةٍ ما، أو إشارةٌ تُخبرك أنّ كلّ شيءٍ سيسيرُ على خيرٍ، وهي مثل أقواس القُزَح الموجودة بين السّحب.

تخيّل الآتي: تنظرُ كلّ يومٍ إلى السّماء فتراها مُلبّدةً بالغيوم، فتقلق وتضطرّبُ وتظنّ أنّها نهاية العالم… وفجأةً! يظهرُ قوس قزح. يا للجمال! عندئذٍ تُدرك أنّ الحياةَ ستمضي بخير. لكن ليس أقواس قزح الّتي تمرُّ في السّحبِ هي الجميلة فحسب؛ ففي حياتنا أقواسُ قزَحٍ عديدة.

دائمًا مُواجهة النّاسِ من الأشياءِ المُربكة؛ لذلك من المُهمّ عندما تكون في وضعٍ مُواجهٍ للنّاس في: خُطبةٍ أو ندوةٍ أو على المسرح؛ خُذ معك كلّ الأشخاصِ الّذين كانوا لُطفاء معك، استحضر في عقلك الطّيّبين الّذين ساندوك في حياتك أو الّذين تشعرُ معهم بالأمانِ والسّعادةِ والثّقة. مهما كانت ديانتهم أو انتماءاتهم أو لُغتهم: أسود أو أبيض. آسيويّ أو إسبانيّ أو عربي. مثلي الجنس أو سويّ… كلّ الأشخاص الّذين تذكرهم بالخير. أخبرهم أنّك تحتاجُ إليهم وأنّك تُريدهم أن يشاركوك لحظاتك، أن يشحنوك بِطَاقَةِ قوس قزح.

إذا فكّرت بهذه الطّريقة فلن تشعرَ بأنّهُ ليس لديك أيّ مُساعدة أبدًا. لديك أقواس قزحٍ كثيرةٍ في سحبك ولكن المُشكلة أنّك تحتاجُ إلى تذكّرهم. أحيانًا تحتاجُ إلى النّظر إليهم، فإذا اعتدت أن تنظرَ إلى الأسفل، أو إذا اعتدت أن تنظرَ إلى داخلك إلى نفسك لتشعر بالأسف وأنّك ضحيّة؛ فأنت لن تستطيع أن ترى أقواسَ قزحٍ الموجودة في الخارج. لكن عندما تجدهم عليك وضعهم في عقلك لتتذكّرهم. تذكّر هؤلاء النّاس وتلك اللّحظات الّتي ألهمتك.

ما الّذي نرمي إليهِ في الحياةِ ونستهدفهُ؟ أشياء عديدة بالتّأكيد؛ ولكن من المُهمّ أن تُعِدَّ نفسك لتكون قوس قزح في سحابةِ شخصٍ آخر. كلّ شخصٍ لديه سحب كثيرة، وربّما يُمكن أن تكون لديك الفرصة لتكون قوس قزح في أحدها. توقّف عن التّفكير في نفسك وانظر إلى الخارج. راقب نواياك وأفعالك الفرديّة الّتي ستؤثّرُ حتمًا في مُستقبلك. سعيك إلى الخير يُسهمُ في إيجاد الكارما الجيّدة والسّعادة في المُستقبل.

الشّخصُ الّذي يُمكن أن تكونَ قوس قزح في سُحُبهِ قد يكون شخصًا لا يُشبهك، قد لا يدعو الله بالاسم نفسه الّذي تدعوهُ بهِ -في حال كان لديهم إله-. قد يأكلُ طعامًا يختلفُ عن طعامك. رُبمّا لا يرقصُ بالطّريقة ذاتها الّتي ترقصُ بها. لعلّهُ يتحدّثُ لغةً غير لغتك… ولكن كُنْ بركةً لشخصٍ ما، كُنْ شيئًا جيّدًا، كُنْ هبةً من السّماء، كُنْ هديّةً… كُنْ قوس قزح!

# كن قوس قزح في سحابة شخص ما By محمود قحطان،

نُبذة من سيرة الكاتب

محمود قحطان

مِعماري وشاعر مثّل اليَمن ضمن 200 شاعر في مسابقة أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعري في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وأصدرَ ثلاثة دواوين شعريّة وكتابًا نقديًّا. مؤمن بالفكر الإبداعي وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

أضف تعليقًا

اضغط هنا لكتابة تعليق

اشترك في نشرة الموقع البريديّة وكُن على الجانب المُشرق من الحياةِ

لن تُشارك معلوماتك مع أيّ طرفٍ ثالثٍ مطلقًا!

أغلق هذه النّافذة.

اشترك في الموقع لتحصل على المقالات الأخيرة فور صدورها، ولتحصل على كُتبي جميعها، مجّانًا!

يهتمُّ الموقع بالآتي:

  • أساسيّات الشّعر وتقنياته، وعلمي العروض والقافية
  • أفكار ونصائح في الكتابةِ الإبداعيّة وقواعد النّحو والإملاء وعلامات التّرقيم
  • مقالات في العِمارة والأدب والحياة
  • تنمية بشريّة وتطوير الذّات والإنجاز الشّخصي
  • تدقيق لغوي وأخطاء شائعة
  • إعراب جزء عمّ، والبلاغة وعلومها
  • دروس فيديو في الريفيت والأتوكاد والوورد وغيرها
  • التّصميم المِعماري والتّصميم الدّاخلي
%d مدونون معجبون بهذه: