تطوير الذّات

التخلص من الشعور بالإحباط والوصول إلى ما ترمي إليه وتستهدفه

التخلص من الشعور بالإحباط والوصول إلى ما ترمي إليه وتستهدفه
التخلص من الشعور بالإحباط والوصول إلى ما ترمي إليه وتستهدفه

التخلص من الشعور بالإحباط والوصول إلى ما ترمي إليه وتستهدفه

التخلص من الشعور بالإحباط أمرٌ غايةٌ في الأهميّة لا بدّ من تحقيقهِ لأنّه يؤثّر بالسّلبِ في مسارِ الحياةِ ويجعلها أكثر رتابة ويُعطّل المسيرة النّاجحة؛ لذلك لا بدّ من تغيير الحالة النّفسيّة السّيئة إلى طاقةٍ إيجابيّةٍ للوصول إلى ما ترمي إليه وتستهدفهُ والمُضي قدمًا نحو الأفضل.
في كثيرٍ من الأحيانِ تتعطّلُ مسيرة النّجاحِ بسببِ العقبات المختلفةِ الّتي تَفرض عليك الوقوف مكانك دون التّحرّك إلى الأمام؛ وبالتّأكيد فأنت في غنىً عن ذلك حتّى لا يجري بك العمر هباءً دون تحقيق خططك.
حسنًا، الأمور على ما يُرام ويُمكن حلّها بسهولةٍ باتّباع الخطوات الآتية في هذا المقال، ومنها: التّصالح مع النّفس، وعدم البحث طوال الوقت عن الصّورةِ المثاليّة، والاهتمام بتحقيق الممكن أوّلًا ثمّ الانتقال إلى الأكثر صعوبة.

موضوع مُميّز: أسرار اختيار شريكة الحياة

 طرائق التخلص من الشعور بالإحباط

  • ابتعدْ عنِ الصّورةِ المثاليّة!

عليك الابتعاد عنِ الصّورةِ المثاليّة للأشياء الّتي تدور في مُخيّلتك طوال الوقتِ وتؤثر فيك بالسّلب؛ لأنّك بوساطتها ترى الأمور الحياتيّة سوداويّة بما يكفي لأنك تبحث عن شيءٍ غير موجودٍ في العالم. الكمالُ للهِ وحدهُ؛ ولكن ما يفعله الإنسان كلّ يوم هو محاولاتٌ مستمرّةٌ للتّحسين.

«لا تيأسنّ من فرجٍ ولطفٍ وقوّةٍ تظهرُ بعد ضعف».

  • تحقيقُ الممكن أوّلًا

يجبُ التّركيزُ على تحقيق المُمكن أوّلًا ثمّ الانتقال إلى ما هو صعب أكثر ثمّ وصولًا إلى المُستحيل حتّى تُدرك أنّهً لا مستحيل أساسًا! هذه خطّة مُمنهجة ومنطقيّة للغاية. عليك المضي قدمًا في بداية المطاف ثمّ قطع مزيدٍ من الأمتار مع الوقت.

  • حفّزْ نفسك

من طرائق التخلص من الشعور بالإحباط إيجاد الدّوافع المُستمّرة وتحفيز النّفس طوال الوقتِ حتّى لا تشعر بالممل والإحباط عند وقتٍ مُعيّن. ضع في الحسبان –دائمًا- أنّ المحفزّات تصنعُ فارقًا كبيرًا في تحقيق الأهداف بطريقةٍ أفضل وأسرع.

  • البدءُ بالأهدافِ الصّغيرة

عليك تحقيق الأهداف الصّغيرة قبل أيّ شيءٍ، وستجد الأهداف الأكثر صعوبة تأتي بالتّتالي فيما بعد بطريقةٍ منطقيّةٍ للغايةِ، وهُنا لا بدّ من تقسيم الهدف الكبير إلى أهدافٍ صغيرةٍ يُمكن العملُ عليها أولًا.

«التخلص من الشعور بالإحباط: اليأسُ لا يليق بكبار النّفوس».

  • أخبر نفسك «أنا استطيع»

إذا كنت تبحثُ عن طريقةٍ مثاليّةٍ من أجل التخلص من الشعور بالإحباط عليك إخبار نفسك كلّ يومٍ أنّك تقدرُ وتستطيع لتحقيق ما تُريد. قفْ إزاء المرآة يوميًّا وأخبر نفسك بذلك، حفّزها وستجد الأمور تسيرُ على ما يُرام. التّفاصيل الصّغيرة هذه هي الّتي تصنعُ الفارقَ دائمًا.

«من يئسَ من الشّيء استغنى عنه».

  • مُساعدةُ الآخرين

لكن ما شأن مُساعدة الآخرين بالتّخلّصِ من الإحباط؟! في الحقيقةِ إنّ مُساعدة غيرك تمنحك رؤيةً جيّدةً للأمورِ، وتجعلك تشعر بالثّقةِ في قدراتك باستمرار. الشّعور بكينونتك أمرٌ إيجابيٌّ للغايةِ يُحفّزك أنت أيضًا.

وسائل التخلص من الشعور بالإحباط

  • عليك تحديد ما تحتاجُ إليه

عليك تحديدُ النّواقصِ والأشياءِ الّتي تحتاجُ إليها شخصيّتك والعملُ عليها باستمرارٍ لتحسينِ ذاتك وقدراتك ثمّ قطعُ مزيدٍ من الأمتار في مسيرتك الاجتماعيّة والعمليّة. ينبغي لك أن تتخلّصَ من الاهتمام بالآراء السّلبيّةِ فيك، بل اهتمّ بالنّقد البنّاء.

«لا ينالك من ضرب رأسك بالحائط سوى التّورّم».

  • هل تعرف واقعك؟

إذا كانت لديك إجابة صريحة عن هذا السّؤال فإنّك ستقتصدُ على نفسك كثيرًا في الوقتِ لتحقيق هدفك. لا بدّ من اكتشاف واقعك أوّلًا قبل أيّ شيءٍ على أن تكون أهدافك واضحةً ومتوافقةً مع الإمكانيّات المُتاحة.

«اليأسُ طريقٌ سهلٌ لا يسلكهُ إلّا العاجزون».

  • التّخلّص من الطّاقةِ السّلبيّةِ!

التخلص من الشعور بالإحباط يحتاجُ منك إلى التّخلّصِ من الطّاقةِ السّلبيّةِ والحصولِ على طاقةٍ إيجابيّة من طريق: التّعرّف إلى قصصِ رجالِ الأعمالِ النّاجحين، واستنشاق الهواء الطّلق في الأماكن المفتوحة، والاستماع إلى المُوسيقى ومُمارسة الرّياضة.

ألديك أفكار عن كيفية التخلص من الإحباط؟ شاركها في التّعليقات!

# التخلص من الشعور بالإحباط والوصول إلى ما ترمي إليه وتستهدفه By محمود قحطان، 

الوسوم

نُبذة من سيرة الكاتب

محمود قحطان

مِعماري وشاعر مثّل اليَمن ضمن 200 شاعر في مسابقة أمير الشّعراء في دورتها الأولى. نُشر عددٌ من إنتاجه الشّعري في الصّحفِ المحليّة والعربيّة، وأصدرَ ثلاثة دواوين شعريّة وكتابًا نقديًّا. مؤمن بالفكر الإبداعي وأنّ كلّ ذي عاهةٍ جبّار.

أضف تعليقًا

اضغط هنا لكتابة تعليق

اشترك في نشرة الموقع البريديّة وكُن على الجانب المُشرق من الحياةِ

لن تُشارك معلوماتك مع أيّ طرفٍ ثالثٍ مطلقًا!

أغلق هذه النّافذة.

اشترك في الموقع لتحصل على المقالات الأخيرة فور صدورها، ولتحصل على كُتبي جميعها، مجّانًا!

يهتمُّ الموقع بالآتي:

  • أساسيّات الشّعر وتقنياته، وعلمي العروض والقافية
  • أفكار ونصائح في الكتابةِ الإبداعيّة وقواعد النّحو والإملاء وعلامات التّرقيم
  • مقالات في العِمارة والأدب والحياة
  • تنمية بشريّة وتطوير الذّات والإنجاز الشّخصي
  • تدقيق لغوي وأخطاء شائعة
  • إعراب جزء عمّ، والبلاغة وعلومها
  • دروس فيديو في الريفيت والأتوكاد والوورد وغيرها
  • التّصميم المِعماري والتّصميم الدّاخلي
%d مدونون معجبون بهذه: